بترايوس: سجوننا في العراق كانت معسكرات لتدريب الإرهابيين

0
442

ديفيد بترايوس

المعلومة/بغداد..

اقر قائد القوات الأميركية السابق في العراق الجنرال ديفيد بترايوس، بأن السجون الأميركية في العراق بعد 2003 كانت معسكرات لتدريب الإرهابيين، مشيرا إلى أن السجناء أصبحوا أكثر تطرفاً بعد خروجهم.

وقال بترايوس في مقابلة مع مجلة “باري ماتش” الفرنسية، إن “عدد المعتقلين بعد غزو القوات الأميركية للعراق وصل إلى 27 ألفاً تصوروا حجم الإمكانات التي كنا نحتاج إليها لحراستهم”، مشيرا إلى أنه “حين وصلتُ إلى العراق، أدركتُ أن سجوننا كانت معسكرات تدريب للإرهابيين وسرعان ما خرج الوضع عن السيطرة”.

وأضاف بترايوس، انهم “أصبحوا أكثر تطرفاً عند خروجهم، كان يجب أن ننظّم حركة التمرد المضادة، بدأنا بتحديد المتطرفين الحقيقيين ووضعناهم في أماكن تخضع لحراسة مشددة”.

واشارت المجلة الفرنسية إلى أن الكثير من قيادات وعناصر “ داعش” كانوا في السجون الأميركية خصوصاً زعيم التنظيم الإجرامي المدعو أبو بكر البغدادي الذي كان محجوزاً في سجن بوكا، مشيرة إلى أن ذلك سمح بطريقة ما بتنامي قوة « داعش» من خلف القضبان . انتهى / 25

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here