هل سيخوض الحشد الشعبي المعترك السياسي مستقبلاً ؟

0
389

محمد-ناجي

 

المعلومة /خاص..

أوضح النائب عن التحالف الوطني محمد ناجي، الأثنين، أن العمق الجماهيري لمقاتلي الحشد الشعبي سيدفع بهم للخوض في المشهد السياسي ومواجهة الأزمات الراهنة التي تهدد البلاد بعد الانتصارات الأمنية التي حققها المقاتلون في مختلف قواطع العمليات.

وقال ناجي في تصريح لوكالة /المعلومة/ إن “مقاتلي الحشد الشعبي أصبحوا بعد إقرار قانونهم أحد الأجهزة العسكرية الرسمية للمنظومة الأمنية العراقية الممنوعة من الخوض بالعملية السياسية حرصاً على استقلاليتهم”، مبيناً أن “قوات الحشد الشعبي حققت انتصارات متكررة في الأراضي التي يسيطر عليها تنظيم داعش الإجرامي خلال وقتٍ قياسي”.

وأضاف أن “تنوع العمق الجماهيري الذي يتمتع به الحشد الشعبي سيؤهله لخوض المعترك السياسي من خلال تشكيل كتلة برلمانية تضم طبقات ثقافية مختلفة منضوية في العمق الداعم لقوات الحشد”، لافتاً إلى أن “الانتصارات العسكرية للحشد الشعبي  أهلت العمق الجماهيري للتصدي إلى الأزمات السياسية”.

وأستقبل زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، في 18/10/2016، قادة الحشد الشعبي وفصائل المقاومة الإسلامية برئاسة النائب الثاني لهيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس والأمين العام لمنظمة بدر هادي العامري، فيما لفت النائب عن التحالف الوطني حسن سالم، في 19/10/2016، إلى أن مرحلة ما بعد اللقاء ستشهد انبثاق قائمة انتخابية سياسية وطنية جديدة تضمن جميع قادة المقاومة الإسلامية تهدف لإنقاذ البلاد من أزمتها الراهنة وتعمل على حفاظ سيادتها. انتهى/25ل

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here