سلطات كردستان تغلق مقار منظمة ايزيدية وتهين كادرها

0
250

كردستان

 

 المعلومة/ بغداد..

رفضت النائبة الاتحاد الوطني الكردستاني ريزان شيخ دلير، السبت، الاسلوب “التعسفي” الذي تعاملت به السلطات في حكومة اقليم كردستان ضد منظمة الايزيديين العالمية “يزدا” باغلاق مقارها واهانة كادرها وقادتها، واصفة مافعلته السلطات بأنه “جريمة” اخرى بحق المكون الايزيدي و”إهانة كبيرة” لمجتمع كامل.

وقالت شيخ دلير في بيان تلقت /المعلومة/، إن “كل عبارات الادانة والاستنكار هي قليلة بحق مافعلته سلطات الاقليم بالمنظمة حيث اقدمت الاسبوع الماضي باغلاق جميع مكاتبها في كوردستان بداعي خروجها عن القانون وممارستها لنشاطات سياسية وانتهاء رخصة العمل”، مؤكدةً “اهانة الاسايش لكادرها وقيادتها”.

واضافت أن “المنظمة تمارس عملها وفق القانون المحلي في إقليم كوردستان العراق والعراق عموما،موضحةً إلى أنها تلتزم بنظامها القانوني الخاص وبمواثيق المنظمة كونها منظمة غير ربحية مسجلة في كل من الولايات المتحدة والمملكة المتحدة والسويد وهي ليست منظمة سياسية ولا كيان سياسي بل هي مؤسسة تدافع عن حقوق الايزيديين في كل مكان من العالم”، متسائلةً هل ان “الدفاع عن قضية ما في جميع المواثيق الدولية تترجم على انها فعاليات سياسية؟”.

وطالبت شيخ دلير مديرية الاسايش بـ”نشر الوثائق وكل المعلومات التي تمتلكها ضد “يزدا”على الرأي العام بعد اتهام مدير المنظمات غير الحكومية في اقليم كردستان بأن الدائرة لديها أدلة رسمية تؤكد قيام يزدا بالعمل السياسي”، داعية منظمات المجتمع المدني وحقوق الإنسان إلى “وقفة مشرفة بالاحتجاج ضد سلطات الاقليم الحاكمة التعسفية في دهوك وممارساتها القمعية تجاه المنظمات المدنية”.انتهى/25

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here