مزاعم امريكية باتهام روسيا على التاثير في الانتخابات بأمر من قيادتها

0
189

الاستخبارات-الامريكية

 

المعلومة / متابعة ..

زعمت الاستخبارات الأمريكية،  بأن روسيا شنت “حملة تأثير” على مسار الانتخابات الرئاسة الأمريكية الأخيرة بأمر من القيادة الروسية العليا.

وجاء ذلك في نسخة غير سرية من تقرير جديد للمخابرات الأمريكية نشر الجمعة، بشأن هجمات إلكترونية مزعومة على مؤسسات سياسية أميركية، وتحاول واشنطن أن تنسبها إلى روسيا.

وقال التقرير: “نعتقد أن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أمر في 2016 بشن حملة تأثير تستهدف الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة.. وضعت روسيا هدفا لتقويض ثقة الجمهور في العملية الديمقراطية في الولايات المتحدة وتشويه سمعة وزيرة الخارجية السابقة، هيلاري كلينتون، وإلحاق الضرر بفرص فوزها في الانتخابات وإمكانية تنصيبها رئيسا للبلاد”.

وأضاف التقرير: “نعتقد أيضا أن بوتين والحكومة الروسية يفضلون بشكل واضح انتخاب دونالد ترامب رئيسا.. لدينا قدر عال من الثقة في هذه الاعتقادات”.

من جانب آخر، أشار التقرير إلى ما وصفه بمنصة الدعاية التابعة للكرملين، في إشارة إلى قناة RT تعاملت مع مؤسس موقع ويكيليكس بشكل دوري وتعاطفت معه ومنحته غطاء لمهاجمة الولايات المتحدة.

وكانت رئيسة تحرير قناة RT أكدت في وقت سابق أن اتهامات الاستخبارات الأمريكية للإعلام الروسي بتقويض المنظومة الأمريكية لا أساس لها سوى أن RT تغطي ما يحدث في الولايات المتحدة بلا زيادة أو نقصان.انتهى / 25م

///

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here