الشمري: تنامي دور ” “PKK أجبر أردوغان على الرضوخ إلى مطالب العراق

0
262

احسان-الشمري

 

المعلومة /بغداد..

رأى رئيس مركز التفكير السياسي أحسان الشمري، الأثنين، أن تنامي قوات الـPKK أجبر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على الرضوخ لمطالب بغداد، فضلا عن خسارة بلاده تبادلا تجاريا كبيرا في حال تشنج العلاقات بين البلدين.

وكتب الشمري في صفحته الشخصية وأطلعت عليها /المعلومة/ إن “العودة التركية للعراق من خلال زيارة رئيس الوزراء التركي لم تأت من فراغ أو مزاج لدائرة صنع القرار في أنقرة ، بقدر ما يستند لعدة معطيات أبرزها تلويح العراق بالخيارات المفتوحة وحق الدفاع عن الأرض العراقية رغم القتال ضد داعش، فضلاً عن التحرك العربي والإقليمي الذي شكل عامل ضغط كبير على تركيا، إضافة للذهاب إلى مجلس الأمن الدولي لاستصدار قرار أممي و اصطفاف القوى السياسية مع الموقف الرسمي”.

وأضاف أن “عدم قدرة أردوغان على تصفير مشاكل الانقلاب داخل تركيا جعلته يفكر بتصفير المشاكل مع العراق، فضلاً عن خوف أنقرة من تنامي نفوذ قوات PKK على الأرض العراقية وعدم قدرة تركيا من خسارة سوقا عراقية تقدر قيمة التبادل التجاري معها بما يقارب ١٣ مليار دولار”، مبيناً أن “الأرض العراقية مكاناً بكراً للاستثمار المالي التركي إذ ليس من مصلحة الأمن القومي التركي الابتعاد من بغداد والاقتراب من أربيل الطامحة بالدولة الكردية الكبرى”.

وتابع الشمري أن “عواقب الصدام مع بغداد سيفقد تركيا حلم الانضمام إلى الاتحاد الأوربي، فضلاً عن بعدها عن النصر العراقي على داعش، لافتاً إلى أن “استمرار العداء مع بغداد خسارة إضافية للمجتمع الدولي الداعم لحكومة العبادي على مستوى القتال والنصر أو على مستوى أزمة تواجد القوات التركية في العراق”.

وأوضح رئيس مركز التفكير السياسي أن “الملفات المتوقع مناقشتها بين العبادي و يلدريم خلال زيارته المرتقبة لبغداد ستتضمن جدولة انسحاب القوات التركية، و توحيد الجهود ضد الإرهاب، فضلاً عن  المياه وملف الطاقة، إضافة لتفعيل اللجان المشتركة بين البلدين”.

ورجح ائتلاف دولة القانون، في وقتٍ سابق من اليوم الأربعاء، قيام رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم إعلان سحب قوات بلاده من الأراضي العراقية  خلال زيارته المزمع إجراؤها لبغداد مطلع الأسبوع المقبل. انتهى/25ل

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here