الخامنئي يحذر من “الشيعي البريطاني” و”السني الأميركي”

0
289

علي خامنئي

 

المعلومة/بغداد..

أكد قائد الثورة الإسلامية في إيران السيد علي الخامنئي، السبت، أن الوحدة والتضامن هو الطريق الوحيد لحل المشاكل التي تواجه العالم الإسلامي، محذرا من “الشيعي البريطاني” و”السنّي الامريكي” ومحاولاتهما في اشعال النيران وبث الخلافات.

ونقلت وسائل إعلام إيرانية عن الخامنئي قوله خلال استقباله رؤساء السلطات الثلاث وجمعا من مسؤولي البلاد وسفراء الدول الإسلامية بمناسبة المولد النبوي وذكرى ولادة الإمام الصادق، إن “بريطانيا كانت على الدوام مصدرا للخطر والفساد والنكبة بالنسبة لمنطقة غرب آسيا”، مشيرا إلى أن “سياسة فرّق تسد البريطانية هي الآن مدرجة على جدول اعمال أعداء الاسلام”.

وشدد الخامنئي على أن “الوحدة والتضامن والتعاون وتجاوز الخلافات المذهبية والفكرية في ظل المشتركات الاسلامية الكثيرة هو سبيل حل هذه المشاكل والمصائب”، لافتا إلى أنه “في حال توحدت الشعوب والدول الاسلامية فإن الامريكيين والصهاينة سوف يخسرون القدرة على فرض ارادتهم على المسلمين وستفشل مؤامرة نسيان القضية الفلسطينية”.

واعتبر الخامنئي “الهجوم على المسلمين وقتلهم من ميانمار في شرقي آسيا الى نيجيريا في غربي افريقيا، ووقوف المسلمين بوجه بعضهم البعض في منطقة غرب آسيا الهامة جدا من نتائج مؤامرات التفرقة التي يحيكها المستكبرون”، مشيرا إلى أنه “في ظل هذه الظروف والاوضاع يواصل الشيعي البريطاني والسنّي الامريكي اشعال النيران وبث الخلافات كطرفي المقص”. انتهى /25

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here