مرجع ديني: أضرار الاحتلال الأميركي للعراق هائلة ولا تجبر بسهولة

0
188

المدرسي

المعلومة/ بغداد..

أكد المرجع الديني محمد تقي المدرسي، الجمعة، أن الاحتلال الأميركي للعراق عام 2003 سبب “أضرارا هائلة” نتج عنها تنامي “القوى التكفيرية” وبروز “النزعة الانفصالية” لدى البعض، مشيرا إلى أن تلك الأضرار “لا تجبر بسهولة”، فيما دعا السياسيين إلى المطالبة بتفعيل الاتفاقية الأمنية مع الولايات المتحدة.

وقال المدرسي في بيان تلقت وكالة /المعلومة/، نسخة منه، إن على “السياسيين في العراق المطالبة بتفعيل الاتفاقية الأمنية مع الولايات الأمريكية المتحدة”، واصفا الاتفاقية التي أبرمت عام ٢٠٠٨ بين بغداد وواشنطن بـ”الأطرية”.

وأضاف أن “الاضرار الهائلة التي لحقت بالعراق وما تزال آثارها تترى بسبب الاحتلال لا يمكن جبرانها بسهولة”، لافتا إلى أن “تنامي القوى التكفيرية وانهيار المؤسسة العسكرية السابقة وبروز النزعة الانفصالية لدى البعض هي أبرز تلك الأضرار”. انتهى/ 25ص

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here