عرب كركوك يحملون الحكومة مسؤولية هدم منازلهم ويتهمونها بـ”تسليمهم للأكراد”

0
230

منطقة واحد حزيران كركوك

 

المعلومة/ خاص..

حملت الكتلة العربية في مجلس محافظة كركوك, الاثنين, الحكومة الاتحادية مسؤولية استمرار تهجير العرب من مناطقهم وهدم القرى العربية من قبل قوات البيشمركة, متهمة إياها بـ”تسليم” عرب كركوك إلى الأكراد، فيما كشفت عن قيام السلطات الكردية بمنع ممثلي المنظمات الاممية من تقييم الاوضاع في القرى المهدمة.

وقال عضو الكتلة برهان العاصي في تصريح لوكالة /المعلومة/، إن “الحكومة الاتحادية مسؤولة عن الاعتداءات الكردية على المواطنين العرب والتركمان وتهجيرهم بذرائع مختلفة”، لافتا إلى أن “سياسة التهجير والعمل على اخلاء المدينة من العرب بدأت منذ عام 2003 ولغاية الان ولم تكُ وليدة اللحظة كما يدعي الجانب الكردي محاربته الارهاب”.

وأضاف العاصي أن “الحكومة الاتحادية تركت المحافظة وسحبت جميع القطاعات العسكرية منها في عام 2014 وسلمت المقدرات الاقتصادية والزراعية بيد الجانب الكردي منفردا”، مشيرا إلى أن “الاكراد مستمرون في عملهم الإقصائي حيث  هدموا نحو ثلاث قرى فضلا عن منع الاهالي من العودة الى أي منطقة محررة”.

وتابع العاصي أن “القوات الكردية منعت ممثلين عن المنظمات الدولية من التوجه ومعاينة القرى التي تعرضت للتخريب على يد الاسايش”، منوهة إلى “منع السلطات المحلية في كردستان وصول الادوات الزراعية وبيع المحاصيل وشراء الاسمدة الزراعية في القرى العربية لتضييق الخناق على الاهالي وإجبارهم على الرحيل لمناطق اخرى”. انتهى/ 25د

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here