المفوض السامي لشؤون اللاجئين يعتزم زيارة العراق

0
278

%d8%a7%d9%84%d8%ac%d8%b9%d9%81%d8%b1%d9%8a-%d8%a7%d9%84%d9%85%d9%81%d9%88%d8%b6-%d8%a7%d9%84%d8%b3%d8%a7%d9%85%d9%8a

المعلومة/ بغداد..

أعلن المفوض السامي لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي، الأربعاء، عن عزمه زيارة العراق قريبا للاطلاع على أوضاع النازحين العراقيين واللاجئين السوريين، مؤكدا أن الأمم المتحدة تبذل كل ما بوسعها لتوفير الاحتياجات الإنسانية الضرورية لهم، فيما أشار وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري إلى تبني برامج وآليات عملية لمعالجة الآثار التي أصابت النازحين واللاجئين بسبب الإرهاب.

وقال مكتب الجعفري في بيان تلقت وكالة /المعلومة/، نسخة منه، إن “وزير الخارجية العراقية التقى على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك فيليبو غراندي المفوض السامي لشؤون اللاجئين”، مبينا أنه “جرى خلال اللقاء مناقشة تطور الحرب ضد عصابات داعش الإرهابية، والأوضاع الإنسانية التي يعيشها النازحون في العراق”.

ودعا الجعفري، وفقا للبيان، المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة إلى “بذل المزيد من الجهود، ومطالبة الدول الذين احتضنت العراقـيين بتوفير المستلزمات الضرورية لهم خصوصا أنهم يعيشون أوضاعا إنسانية صعبة بسبب هجرتهم من مناطق سكناهم إثر العمليات الإرهابية”.

وأضاف أن “ العراق يواجه حربا عالمية ضد عصابات داعش الإرهابية الذين يستبيحون الدم ويهدرون الثروات العراقية مما تسبب بظاهرة النزوح داخل العراق والهجرة إلى خارج العراق”، مشيرا إلى “تبني برامج وآليات عملية لمعالجة الآثار التي أصابت النازحين، واللاجئين بسبب الإرهاب”.

من جانبه أكد المفوض السامي لشؤون اللاجئين أن “الأمم المتحدة تبذل كل ما بوسعها لتوفير الاحتياجات الإنسانية الضرورية للنازحين واللاجئين العراقيين”، مبينا أن “الحرب ضد الإرهاب التي تشهدها المنطقة تسببت بنزوح، وهجرة العراقيين والسوريين، وأنه على الرغم من الظروف الاستثنائية التي يمر بها العراق جراء مواجهة الإرهاب، والأزمة الاقتصادية فإنه يحتضن عددا ليس قليلا من اللاجئين السوريين”.

وتابع “سأقوم بزيارة العراق قريبا للاطلاع على أوضاع النازحين العراقيين واللاجئين السوريين، وزيادة حجم المساعدات الإنسانية بالتعاون مع الحكومة العراقية والمنظمات الدولية الأخرى”. انتهى/ 25ص

 

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here