الزراعة النيابية: العراق سيخسر 50% من مياه دجلة ولا تحرك جدي لمنع ذلك

0
375

%d8%a7%d9%84%d8%b3%d8%af-%d8%a7%d9%84%d8%aa%d8%b1%d9%83%d9%8a

 

المعلومة / خاص…

كشف عضو لجنة الزراعة والمياه النيابية علي البديري، الاثنين، عن تسبب سد اليسوا التركي في حال اكتماله بخسارة أكثر من 50% من مياه نهر دجلة، وفيما حذر من كارثة بيئية وزراعية ستحصل، بين عدم وجود تحرك جدي للحكومة العراقية ودبلوماسيتها.

وقال البديري في تصريح لوكالة / المعلومة /، ان “تركيا ماضية في إنشاء سد اليسو الذي باشرت بانشائه منذ سنوات ووصلت الى قرب افتتاحه، الامر الذي سيؤثر كثيرا على مناسيب المياه العراقية بل يؤدي الى كارثة بيئية وتراجع كبير في الزراعة”، لافتا الى ان “ العراق سيخسر اكثر من 50% من مناسيب نهر دجلة في حال دخل السد إلى الخدمة”.

واضاف ان “هذه الخطوات تحصل من قبل الجانب التركي والحكومة العراقية ودبلوماسيتها لم تحرك ساكنا للتأثير على صناع القرار في انقرة”، لافتا الى ان “ العراق لا يملك ادوات تفاوضية ضاغطة سوى ورقة الاستثمارات التركية في العراق الا انه يمكن استثمارها وكذلك اللجوء الى المجتمع الدولي والاتحاد الأوربي لوقف هذه التجاوزات وايجاد اتفاقات تنظم الحصص المائية”.

يشار الى ان سد إليسو هو سد اصطناعي ضخم تحت الإنشاء على نهر دجلة بالقرب من قرية إليسو وعلى طول الحدود من محافظة ماردين وشرناق في تركيا، وهو واحد من 22 سد ضمن مشروع جنوب شرق الأناضول وعند اكتماله، وسيكون السد بإرتفاع 135 م وعرض 1.820م . انتهى 25 ك

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here