المرجعية الدينية تعلق على حادثة الطفل الحدث المحكوم في المثنى

0
410

السيستاني

المعلومة/بغداد..

انتقدت المرجعية الدينية، الجمعة، التمييز في تطبيق القانون بين “القوي والضعيف”، وذلك في اشارة إلى حادثة الطفل الذي حكم عليه بالسجن بعد سرقته علب “كلينكس” في محافظة المثنى.

وقال ممثل المرجعية الشيخ عبد المهدي الكربلائي خلال خطبة صلاة الجمعة التي اقيمت في الصحن الحسيني الشريف وتابعتها /العلومة/، إنه “اذا سرق الضعيف ليأكل او يشرب او يشتري الدواء له او لاسرته يطبق عليه القانون بحذافيره، ونحن لا نبرر السرقة مهما كانت، في حين يبرأ الشريف لمكانته الاجتماعية”.

وذكًر الكربلائي بـ”حديث النبي محمد (انما اهلك الذين من قبلكم انهم كانوا اذا سرق فيهم الشريف تركوه، واذا سرق الضعيف اقاموا عليه الحد) وحديث الإمام علي (الملك يبقى مع الكفر، ولا يبقى مع الظلم)”.

وانتقد الكربلائي “ظاهرة دفع الرشوة من اجل الحصول على وظيفة او تعيين حكومي، في حين أنها حق مشروع”، لافتا إلى أن “ذلك ضرب من الظلم”. انتهى/ 25

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here