دورة الالعاب السياسية في سرقة الاموال العراقية

0
370

قلم

 

 

كتب / احمد الخالصي …

في الوقت الذي تجري فيه دورة الالعاب الاولمبيه في البرازيل.  هناك دورة اخرى لازالت مستمرة على رغم من مضي مدة طويله على بدايتها. دورة الألعاب السياسية في سرقة الاموال العراقيه. لعبة السباحه تكاد تطغي على بقية الالعاب الاخرى في هذة الدوره. المعروف ان السباحه في الاولمبياد . يحصل لاعبوها على عدد كبير من الميداليات. لذلك نجد السباح الامريكي مايكل فليبس قد استغل هذا الامر في السباحه. حتى نال لقب افضل أولمبي في التاريخ. بعد ان حصل على (٢٤) ميداليه أولمبيه. الإمر متشابه في البطولة العراقيه  مع اختلاف بسيط .  حيث يوجد لدينا اكثر من مايكل فليبس بالعراق . يحصلون على عديد من الميداليات نظراً لمهارتهم العالية . في أساليب النهب والقتل للذلك وصلوا ألىٰ  مستوى يتجاوز مرحله مابعد الاحتراف.  ميداليات (الخيانه) لم تعد تليق بهم نظراً لمستوى المميز الذي يظهرون به . من لعبة فساد الى اخرى . نعم قد رفعو رؤسنا في عالم التخلف والجهل .

الجدير بالذكر ان المباريات في هذه البطولة لاتنقل مباشرة أنما تنقل بعد فترة من الزمن.  وبث موحد لكافة القنوات . قد يظن البعض ان الإمر لايحتاج تذاكر لأنها تُشاهد من خلال شاشة التلفاز . بل قد نشاهدها من شاشة التلفاز لكننا مع كل ثانيه ندفع الثمن على شكل (مال_دم) . ماذا نفعل  الذنب لايقع على القائمين على اللعبه انما يقع دوماً على الجمهور الذي يرضى بحضور هكذا مباريات…

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here