وزير الدفاع يبرر واقعة “السب والشتم” بجلسة استجوابه ويؤكد: قصدت ثلاثة نواب فقط

0
333

 

العبيدي البرلمان

المعلومة/ بغداد..

أصدر وزير الدفاع خالد العبيدي، الخميس، بيانا برر فيه واقعة “السب والشتم” التي جرت بجلسة استجوابه في مطلع آب الحالي، مؤكدا أنه قصد ثلاثة نواب فقط وليس عموم المجلس، فيما أشار إلى وجود “احترام متبادل” بينه وبين أعضاء البرلمان.

وقال العبيدي في بيان تلقت وكالة /المعلومة/، نسخة منه، “منعا للشك والتأويل وتحريف الحقائق, نود التأكيد على أن ما دار في حديثنا بجلسة الاستجواب في مجلس النواب الموقر بتاريخ 1 آب 2016، وكما بدا واضحا للعيان وبدون أدنى شك, كان يتعلق بالرد على تجاوزات غير لائقة وسب وشتم من قبل ثلاثة من النواب حصرا تمت تسميتهم أو الإشارة إليهم في حينها، وقد أقمنا دعاوى قضائية ضدهم بهذا الصدد”.

وأضاف العبيدي “لم يكن حديثنا على الإطلاق يخص عموم مجلس النواب الموقر، الذي كنا جزءا منه ونكن له كامل الاحترام كسلطة تشريعية عليا في البلاد، أو للإخوة النواب الأكارم الذين تربطنا وإياهم علاقة احترام متبادل، وكانوا داعمين ومؤازرين للمؤسسة العسكرية وحاثين ومساندين على بنائها”.

واعتبر العبيدي أنه “لولا هذا الدعم من الإخوة النواب لما استطعنا أن نضع المؤسسة العسكرية على ركب الطريق الصحيح في المراجعة وإعادة البناء وتحقيق الانجاز على الأرض والذي يجسد انتصارات باهرة على طول مسرح العمليات, متطلعين أن تكون معركة الموصل المنتظرة نهاية لقوى الإرهاب على ارض العراق”.

وكان النائب عن جبهة الإصلاح محمد الصيهود عبر في وقت سابق عن استهجانه إزاء الشتائم التي تبادلها النائب محمد الكربولي ونواب آخرون مع وزير الدفاع خالد العبيدي في جلسة استجواب الأخير، واصفا إياهم بـ”سياسيي الصدفة”، فيما أكد أن “تدني مستويات” أولئك النواب ينبغي أن يبعدهم عن مناصبهم كممثلين للشعب.

وشهدت جلسة البرلمان التي عقدت في (1 آب 2016)، إطلاق سيل من الشتائم بين النائب محمد الكربولي ووزير الدفاع خالد العبيدي على خلفية اتهام الأخير للكربولي بالضلوع في صفقات فساد. انتهى/ 25ص

 

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here