الجبوري يدخل موسوعة “غينيس “…!

0
505

قلم وورقة

 

كتب /  فلاح المشعل…

أسرع مسرحية سياسية في التاريخ تجعل بطلها سليم الجبوري رئيس مجلس النواب يدخل موسوعة “غينيس ” العالمية للأرقام القياسية، إذ برأت المحكمة الجبوري وأغلقت التحقيق وقررت الأفراج عنه، في الوقت الذي صوّت المجلس على رفع الحصانة عنه ..!

معروف ان بروفات أي مسرحية كوميدية تستغرق شهرين أو اكثر وتستمر بعرضها لأسبوعين رغم إنصراف جمهور المسرح، لكن الطبقة السياسية في العراق قد برعت بأنتاج وعرض أضخم مسرحية سياسية في غضون ثمانية أيام بدأت في الأول من آب وانتهت في التاسع منه …!!

الحكومة والبرلمان والقضاء جميعهم وضعوا أنفسهم موضع شك وشبهة غير قادرين على ردها، لأن الحكومة أصدرت قرارات منع السفر خلال ساعات من الأستجواب وإطلاق التهم ..! ثم رفع أسم عالية نصيف وحنان الفتلاوي من قرار المنع ..!

جرت التحقيقات والاستجوابات وتقديم الأدلة والشهود وتحليل الأصوات والبيانات بسرعة غير مسبوقة ، وتقديم لوائح الأدعاء العام والدفوعات في يومين أو ثلاثة لاأكثر ..!  في قضايا مهمة وتعد جرائم كبرى، لأنها  تعني فساد المؤسسة التشريعية ، وتكتسب ظرفاً مشدداً كونها تتعلق بسرقة فاحشة للمال العام وتخريب المؤسسة العسكرية.

براءة سليم الجبوري تعني أحد أمرين ، أما تسوية سياسية ناتجة عن زيارة السفير الأمريكي وموافقة الأطراف الدولية الأخرى ، أو أن وزير الدفاع كاذب ومفتري على رئيس النواب ، وفي هذه الحالة تكون الجبهة المحرضة له قد خسرت اللعبة وسيكون الرجل ضحيتها، لأنه فعلا لايصلح ان يكون للمؤسسة العسكرية وزير كاذب، علماً أن الجميع كذابون …!

أسرع مسرحية سياسية أبطالها ورؤساء الغفلة وسماسرة العقود وكبار السياسيين العراقيين ، مسرحية تفضح على نحو ساخرعن خراب وفساد المرحلة بكل مؤسساتها التشريعية والتنفيذية والقضائية ، لأن القرار لم يستغرق اكثر من 40 دقيقة بين رفع الحصانة وقرار المحكمة …      ! والله المستعان .

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here