الاحمق اردغان وهوس الخلافة العثمانية

0
665

 

رشيد-سلمان

كتب /  رشيد سلمان …

الاحمق اردغان يعاني من مرضين:

الأول هوس عدم معرفته قدر نفسه والثاني هوس إعادة الخلافة العثمانية.

 

هوس عدم معرفته قدر نفسه جعله يتصرف بحماقة فوق قدرته العقلية وكفاءته فأفسد العلاقة بين تركيا وكل دول الجوار والاتحاد الأوربي و حتي مع حاضنته امريكا.

 

اعتقد اردغان انه قادر على إدارة العالم كيف يشاء وفرض شروطه على دوله ما سبب عزلة تركيا وأضر باقتصادها التجاري والسياحي.

 

الاحمق اردغان احتضن داعش وادخلها الي سوريا والعراق بسبب هوسه الطائفي ثم انقلب السحر على الساحر وصارت علاقته مع داعش بين مد وجزر تبعا للظروف.

 

هوس الخلافة العثمانية دفعه الى بناء قصر الخلافة بألف غرفة واعاد حرس البخلافة بملابسهم القديمة فعاش في هلوسة الإمبراطورية العثمانية.

 

في العراق اعتماده على آل النجيفي العثمانيين في فرض سيطرته على نينوى ليكون اثيل والي نينوى واخوه أسامة والي بغداد بعد ذلك.

 

الاحمق اردغان أراد دخول الاتحاد الأوربي المسيحي من خلال مشكلة اللاجئين غير مدرك ان قبول تركيا المسلمة فيه من المحال لان عدد المسلمين سيوازي عدد المسيحيين ويسقط الفاتيكان.

 

حماقة أخرى ارتكبها اردغان هي احتضانه لحركة الاخوان المسلمين والخليج الوهابي ظنا منه ان حركة الاخوان والوهابية تمكنّاه من إعادة الخلافة العثمانية غير مدرك ان الاخوان لهم طموحهم والوهابية لها طموحها.

 

السؤال: هل سيتعظ اردغان بعد فشل ازاحته بانقلاب عسكري بغض النظر عمن وراء الانقلاب؟

 

الجواب لا وألف لا لان فشل الانقلاب سيعزز هوس عدم معرفته قدر نفسه وهوس الخلافة العثمانية ويزداد حماقة.

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here