موقع بريطاني  يحدد المواقع المدنية  التي تستهدفها  داعش  خلال الاشهر المقبلة

0
458

طفلة

المعلومة/ ترجمة …

كشف موقع IHS البريطاني ،الاحد، أن عصابات داعش الارهابية فقدت مساحات كبيرة من الاراضي  التي احتلتها خلال 18 شهرا الماضية في العراق وسوريا وهو ما يقود المجاميع الاجرامية في الوقت الحالي بتصعيد هجمتها ضد المدنيين .

ونقل الموقع في تقرير تابعته وترجمته وكالة / المعلومة/ أن” الاراضي التي كانت تحتلها داعش قد تقلصت من 90800 كيلومتر مربع في كانون الثاني عام 2015 الى 68300 كيلومتر مربع في الوقت الحالي اي أن المناطق التي تم تحريرها  من قبل الجيش العراقي والسوري  قد بلغت 22500 كيلومتر مربع وهي تعادل تقريبا مساحة ايرلندا وهو ما دفع المجاميع الاجرامية الى تصعيد هجماتها  الارهابية ضد المدنيين.

واضاف أن “من المتوقع أن تتصاعد هجمات الارهابيين ضد المدنيين في منطقة الشرق الاوسط واوربا خلال الاشهر المقبلة فيما قال كبير المحللين في مجموعة IHS  كلومب ستراك إنه ” وبعد أن تقلصت المساحة التي تحتلها داعش وفشل مشروع الحكم فيها  فننا نتوقع للأسف زيادة الهجمات الارهابية وتخريب للبنى التحتية والاقتصادية في العراق وسوريا وابعد من ذلك في اوروبا “.

يذكر أن عصابات داعش الاجرامية وعقب تحرير الفلوجة بدأت ونتيجة لهزيمتها النكراء بشن هجمات ارهابية ضد المدنيين وآخرها تفجير الكرادة في وسط العاصمة العراقية بغداد والذي راح ضحيته مالايقل عن 300 شهيد، نتيجة الدعم الدولي المستمر لعصابات  داعش الاجرامية  من قبل امريكا ودول اخرى تتدعي الاسلام والعروبة  . انتهى/ 25 ض

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here