جهات متنفذة تعمل على عرقلة عودة العوائل النازحة في الانبار “لمآرب سياسية”

0
888

تركي عايد

المعلومة / الانبار/

طالب مجلس العشائر المتصدية لعناصر عصابات داعش الاجرامية في الانبار، الخميس، الحكومة الاتحادية بالاسراع لإعادة العوائل النازحة الى مناطق سكناها في مدينة الرمادي، واصفا عمليات المنع بانها تندرج ضمن مخططات جهات سياسية تعمل على اعاقة عودة العوائل النازحة لمارب لها.

وقال القيادي في المجلس الشيخ تركي العايد الشمري في تصريح لوكالة/المعلومة/ ان ” جهات سياسية اصبحت معروفة للجميع تحاول وبشتى الوسائل المتاحة عرقلة عودة العوائل النازحة الى منطقة جزيرة الرمادي والمناطق المحيطة بها لمارب سياسية على الرغم من ان هذه المنطقة محررة بالكامل من قبل القوات الامنية والقوات الساندة لها منذ اكثر من ثمانية اشهر “.

واضاف الشمري ان” المجلس يستغرب من عدم محاسبة تلك الجهات التي باتت المعرقل الوحيد في عملية عودة العوائل النازحة الى مناطقها المحررة”، مبينا ان” مجلس العشائر المتصدية للإرهاب في الانبار خاطب لجنة حقوق الانسان في مجلس النواب العراقي والجهات ذات العلاقة من اجل الاستجابة لمطالب اهالي تلك المناطق الذي يعيشون في مخيمات لا تتوفر فيها ابسط مقومات الحياة”.

وطالب الشمري رئيس الوزراء حيدر العبادي بالـ”التدخل شخصيا من اجل السماح لعودة اهالي منطقة جزيرة الرمادي والمناطق المحيطة بها الى مناطق سكناهم المحررة “. انتهى/ 12

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here