العمليات المشتركة تكشف تفاصيل استهداف رتل كبير للدواعش في الانبار

0
1236

داعش

المعلومة/ بغداد/..

كشفت قيادة العمليات المشتركة تفاصيل عملية استهداف رتل كبير لعصابات داعش الارهابية في محافظة الانبار ومحاولة الارهابيين بالفرار الى سوريا.

وقال المتحدث باسم قيادة العمليات يحيى رسول في بيان له لتقت وكالة /المعلومة/، نسخة منه، “يوم أمس ليلا كان هنالك رتل كبير لعناصر داعش الارهابي هذا الرتل يضم اكثر من ٥٠٠ عجلة محملة بالاسلحة المتوسطة والخفيفة واسلحة مقاومة طائرات ٢٣ ملم 14.5 ملم و12.5 ملم اضافة الى سلاح البي كي سي وايضا محمل باعتدة كثيرة وكذلك صواريخ محملة معهم في العجلات وايضا في كل عجلة يوجد حزام ناسف او حزاميين”.

وبين، ان “هذه القوة هي لعناصر التنظيم الارهابي تضم قيادات مهمة لعناصر التنظيم الارهابي، هذه القيادات انسحبت من معركة الفلوجة عبر الجسر الحديد باتجاه منطقة الازركية وقاموا بتفجير الجسر الحديدي ظنا منهم بعدم ملاحقتهم من قبل قطعات الجيش العراقي”.

وتابع رسول “بعد ذلك انطلقت عملية الازركية وقاموا بالفرار باتجاه منطقة الحلابسة ومن ثم باتجاه منطقة البو عيفان، وبعد تطهير منطقة البو علوان والحلابسة بشكل كامل تم تضييق الخناق عليهم في منطقة البوعيفان وتحديدا بالقرب من جامع الباري”.

وأوضح “مساء يوم امس استطاع الارهابيون فتح ثغرة في الساتر الترابي من عامرية الفلوجة باتجاه طريق المكسر الغرض من هذا الهروب باتجاه صحراء الانبار باتجاه سوريا وكان طائرات الاستطلاع تم رصدهم من قبل طائرات الاستطلاع في قيادة العمليات المشتركة بعد ذلك تم توجيه اول ضربة من قبل طيران القوة الجوية العراقية طائرات السزنا كرفان وتم تدمير عدد من العجلات”.

ونوه الى ان “طائرات طيران الجيش العراقي باشرت بالساعة ١٢٠ من صباح هذا اليوم بتوجيه سلسلة من الضربات المستمرة لهذا الرتل الذي يمتد حوالي بطول ١١ كم ويضم اكثر من ٥٠٠ عجلة”.

وقال المتحدث باسم العمليات المشتركة “وصلنا مع معاون رئيس اركان الجيش الى المنطقة وشاهدنا ماقام بها ابطالنا بطيران الجيش من تدمير لاكثر من ٢٠٠ عجلة وكذلك تم الاستيلاء العديد من الاسلحة والمعدات والاعتدة وباشرت قطعات الفرقة الثامنة بعملية سحب هذه العجلات والتجهيزات والمعدات الى منطقة تجمع في قيادة فرقة المشاة”.

ولفت الى انه “وفي طريق العودة مع معاون العمليات وقائد طيران الجيش ونحن في الجو استطاع ابطال طيران الجيش من رصد احد الاماكن التي اختبئ فيها قسم من الذين استطاعوا التملص من ضربات قطعاتنا طيران الجيش العراقي في احد الابار الارتوازية الذي يقع غرب عامرية الفلوجة بمسافة ٣ كم، تم توجيه ضربات جوية موجعة لهم من قبل طيران الجيش العراقي وقتل بحدود ١٥٠ عنصر من عناصر التنظيم الارهابي”.

وأكد رسول “قتل عشرات الارهابيين والاستيلاء على عشرات العجلات والعديد من الاسلحة والصواريخ وقتل قيادات مهمة لعناصر التنظيم الارهابي” مضيفا ان “طيران الجيش العراقي حقق بامتياز نصرا كبيرا بتدمير وقتل العشرات من عناصر وقيادات التنظيم الارهابي الذين حاولوا الهروب بعد انسحابهم وانكسارهم في مدينة الفلوجة والازركية والحلابسة والبو عيفان”.

وكشف عن “الحصول على وثائق تدلل ان العجلات تحمل ارهابيين ولا تحمل نساء”.انتهى/ 25

 

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here