ممثل المرجعية يشرح التوصيات الأخيرة للسيد السيستاني

0
314

 

السيستاني

 

المعلومة/بغداد..

تلا ممثل المرجعية الدينية الشيخ عبد المهدي الكربلائي، الجمعة، توصيات المرجع الديني السيد علي السيستاني خلال لقائه بشريحة الاطباء في محافظة النجف الاسبوع الماضي، فيما قدم شرحا موجزا لتلك التوصيات.

وقال الكربلائي خلال خطبة صلاة الجمعة التي اقيمت في الصحن الحسيني الشريف وتابعته /المعلومة/، إن “المرجع الاعلى سماحة السيد السيستاني اوصى خلال لقائه بمجموعة من الاطباء في النجف الاشرف بتقديم الخدمة لجميع المراجعين لنفس المستوى بدون تفريق بين غني وفقير والقوي والضعيف”، مبينا أن “الوصية وان كانت موجهة الى فئة الاطباء، لان جمعا منهم حضر لقاء المرجعية، لكنها وصية لك من يتعامل مع المواطينن ويقدمون لهم الخدمة في اي مكان كان سيما من فئة الموظفين”.

وأضاف الكربلائي، أن “من يمارس ذلك عليه ان يعلم ان لا يتصور انه استاذ في مادة الطب، فعليه انم يراعي الجوانب الدينية والاخلاقية في تصرفاته، وعدم التعالي على الطلاب، وهذه لا تقتصر على الاطباء وهي عامة لجميع المعلمين والتدريسيين”.

وأكد الكربلائي “أهمية العناية بالمريض والاهتمام بالتشخيص الطبي، محاولاً الوصول الى التشخيص الاقرب الى الواقع وتخصيص الوقت لذلك، والتعامل مع المريض بالرحمة وانه يهمه شفائه ومعافاته ويعامله كان احد افراد عائلته اذا مرض مع استعارة العبارات والكلمات الطيبة التي تبعث الامل للمرض”.

من جانب آخر شرح الكربلائي وصية المرجع السيستاني بشأن الحفاظ على وحدة العراق، مؤكدا أن “ذلك يكون بالمحافظة على وحدة العراقيين، ولتحقيق ذلك يجب الاهتمام بامرين: الأول رعاية النازحين من دون تمييز بينهم، والثاني وهو موجه المقاتلين من اجل ان يكون قتالهم لتخليص اخوانهم واخواتهم من عصابات داعش الاجرامية، لان الافكار الظلامية التي يتبناها داعش غريبة على العراقيين تماما وغير مسبوقة لديهن”.

وأكد الكربلائي، أن “المقاتلين مهمتهم تخليص العراق من هذا البلاد العظيم، وعليهم باداء هذه المهمة على الوجه الصحيح، وان يتحلوا باعلى درجات الانضابط في تصرفاتهم، وان يراعوا المعايير الانسانية والاسلامية بتعاملهم مع الجميع في مناطق القتال، من كبار السن والاطفال والنساء، وحتى ممن يسلم نفسه لداعش”. انتهى / 25

 

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here