الصدر يدعو لترك مقار الاحزاب والإعداد لتظاهرة مليونية بعد رمضان

0
382

الصدر

المعلومة /بغداد/..

دعـا زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، السبت، أتباعه إلى ترك مقار الأحزاب في المحافظات كافة والإعداد لتظاهرة مليونية تنطلقُ بعد شهر رمضان المبارك، فيما حذر الحكومة العراقية من الاعتداء على المتظاهرين السلميين.

وقال الصدر في بيان تلقت وكالة /المعلومة/ نسخة منه إن “لجنة مكافحة الفساد التابعة للتيار الصدري مُلزمة بمعاقبة كل متظاهرٍ يستعملُ العنف ضد مقرات الأحزاب والممتلكات العامة والخاصة للنيل من سمعة الثورة العراقية”، داعياً أتباعه لــ”ترك مقرات الأحزاب التي لا قيمة لها من فساد الحكومة والتوجه إلى إعداد تظاهرة مليونية بعد شهر رمضان المبارك”.

وأضاف أن “المطالبة بالإصلاح خلال شهر رمضان المبارك يعتبرُ عبادة إلا أن الاحتكاك الزائد يؤدي لفتنه وهذا مخالفٌ لتوجيهاتنا ما يترتب أخذ استراحة من التظاهر خلال الشهر الفضيل”، مشدداً على “ضرورة سلمية التظاهرات ضد مقرات الأحزاب في المحافظات إذا رغب الجماهير بالاستمرار شريطة خلوها من إعمال العنف”.

وأعرب الصدر عن “امتعاضه جراء الاعتداءات التي تعرضت له بعض صور الشهداء والعلماء، فيما أكد على ضرورة حفظ دماءهم التي لن تذهب سدى”، داعياً لــ”مركزية اللجان التنسيقية الخاصة بالتظاهرات”.

وبين أن “الدعاء والعبادة أمرٌ مطلوب لإنجاح الثورة الأسلامية، لذلك يترتب على المتظاهرين التوجه بالدعاء والاستغفار والتسبيح، أفضل من الانجرار خلف أناس يحالون طمس ثروتكم وحرفها عن مسارها”، موضحاً أن “الثورة ضد دواعش الفساد تعتبرُ إصلاحيةً مباركة تأتي مع ثورة المجاهدين المرابطين في سوح القتال ضد العناصر الإجرامية”.

وتابع الصدر أن “التعدي على المتظاهرين من قبلِ الحكومة ومليشياتها الوقحة أمرٌ مرفوض، وأن خرجت التظاهرة عن سلميتها فلن يكون لنا تدخل في إنهاء العنف مستقبلاً”، لافتاً إلى أن “الثورة لا تلبس ثوب جهة معينة، وسنسعى للحفاظ على شكلها العام”.

يذكر أن بغداد وعدد من المحافظات تشهد تظاهرات أسبوعية تطالب بالإصلاحات والقضاء على الفساد وإحالة المسؤولين الفاسدين إلى القضاء. انتهى/25ل

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here