الناشطة زينب الخواجة تغادر البحرين إلى الدنمارك بعد الافراج عنها

0
684

زينب الخواجة

المعلومة/متابعة..

أعلنت الناشطة زينب الخواجة أنها اضطرت لمغادرة البحرين إلى الدنمارك، بعد 11 يوما من إفراج السلطات البحرينية عنها لأسباب إنسانية.

وكتبت زينب التي تحمل الجنسية الدنماركية على حسابها في “تويتر”:  يؤلمني أنني مرغمة على مغادرة البحرين التي أحمل حبها في صدري”.

وأكدت شقيقتها مريم الخواجة في تغريدة على تويتر في وقت متأخر من ليلة السبت، أن زينب اضطرت لمغادرة البلاد لأنها: “تعرضت لتهديدات” من جهات لم تفصح عنها.

واضافت, بعد الإفراج عن زينب الخواجة هددت بأنها ستعتقل مجدداً قريباً، إن لم تترك البلد، وسوف تواجه قضايا جديدة تزيد حكمها بشكل كبير, كما هددت أيضا بأنها ستبعد عن أطفالها، وقررت زينب السفر إلى الدنمارك الاثنين الماضي من أجل مواصلة العمل على القضية.

وأفرج عن زينب الخواجة في نهاية مايو الماضي، بعد أن أمر القاضي المختص “بوقف تنفيذ العقوبة” بحقها، مراعاة لحالتها الإنسانية وحفاظاً على طفلها الذي كان معها في السجن.

وأوقفت الخواجة يوم الـ 14 آذار 2016، وقررت أخذ ابنها البالغ من العمر حينها 16 شهراً معها، وذلك تنفيذا لحكم قضائي صادر بحقها في نهاية 2014 بالسجن لمدة 3 سنوات و3 أشهر وغرامة 3 آلاف دينار، بعد إدانتها بتمزيق صورة ملك البحرين داخل المحكمة.انتهى/25

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here