ضابط رفيع لـ/ المعلومة/ امريكا وحكومة العبادي وراء عدم حسم  تحرير مناطق بالانبار

0
519

الفلوجة

الانبار/ المعلومة…

عزا ضابط استخبارات حشد قضاء حديثة غربي الانبار المقدم ناظم الجغيفي ،الثلاثاء، تأخير حسم المعارك في بعض مناطق الانبار حتى الان وتاجيلها بين الحين والاخر لدواعي سياسية عدم وجود اتفاقية واضحت المعالم بين الحكومة الاتحادية وامريكا.

وقال الجغيفي في تصريح لوكالة / المعلومة/ ان “السبب الرئيسي وراء عدم تحرير مناطق الجزيرة والبو بالي والبو عبيد شرقي مدينة الرمادي ومناطق جنوبي الفلوجة ومناطق قضاء حديثة وهيت والقائم وعنه ورواه غربي الانبار، يعود الى ضعف الحكومة الاتحادية وعدم وجود اتفاقية واضحة المعالم مع امريكا التي تسعى الى اطالة امد المعارك في الانبار كوسيلة للضغط على العبادي وحكومته  لتنفيذ سياستها في المنطقة”.

واضاف ان “الحكومة الاتحادية غير قادرة على حسم ملف الانبار لعدم وجود تطابق للرؤى بين العبادي والمستشارين الامريكان ما القى بضلاله على تحمل العبء الاكبر على القوات الامنية والقوات الساندة لها لوجود اجندات مخطط ومرسومة لها تعمل على استنزاف المؤسسة الامنية”.

وتابع الجغيفي قائلا ان “امريكا وراء بقاء خطر داعش من اجل تحقيق مصالحها وبيع اسلحتها، فضلا عن  استنزاف الاقتصاد العراقي لتحمله طلعات التحالف الدولي التي تكلف العراق يوميا من 7 الى 8 مليون دولار”.

وبين الجغيفي ان” الصاروخ الذي يستهدف تجمعات ارهابيي داعش يدفع ثمنه الشعب العراقي وان كلفة العمليات العسكرية من قبل التحالف الدولي في العراق باهضة وكبيرة ولم يتم التطرق اليها من قبل حكومة العبادي لا من قريب او بعيد “. انتهى/ 12أ

 

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here