الظالمي :الدعم الامريكي للعراق لايتعدى كونه اعلامي واسلحة خفيفة وقديمة المنشأ

0
431

عبد العزيز الظالمي

المعلومة /خاص/..

أوضح النائب عن التحالف الوطني عبد العزيز الظالمي، الأحد، أن الولايات المتحدة الأمريكية تنصلت عن جميع الاتفاقيات العسكرية الموقعة مع العراق بشأن تجهيزه بأسلحة وأعتده متطورة في حربه التي يخوضها ضد التنظيمات الإجرامية ، فيما أشار إلى أن دعم واشنطن العسكري اقتصر على الخطابات الإعلامية وقطع الأسلحة الخفيفة قديمة المنشأ.

وقال الظالمي في تصريح لوكالة /المعلومة/إن “الحكومة العراقية وقعت عدداً من الاتفاقيات العسكرية مع الإدارة الأمريكية بهدف تأمين احتياجات المؤسسة الأمنية كافة من أسلحة متطورة وطائرات حديثة الصنع وفق ما نصت عليه تلك الاتفاقيات، بهدف مواجهة التنظيمات الإجرامية المتواجدة في أراضي البلاد”، مبيناً أن “الدعم الأمريكي اقتصر على الخطابات الإعلامية المتكررة إزاء التزامها بدعم العراق، إضافة لقطع السلاح الخفيفة قديمة المنشأ”.

وأضاف أن “ العراق يخوض حرباً ضد تنظيم داعش الإجرامي وهو بحاجة إلى منظومة عسكرية متكاملة يسهم من خلالها رفد عناصره الأمنية”، مشيراً إلى أن “هنالك عدة جهاتٍ زودت الحكومة العراقية بطائرات القصف الجوي من بينها روسيا”.

ودعا الظالمي الحكومة العراقية لــ” إيجاد إطرافٍ دولية بديلة عن الولايات المتحدة الأمريكية بهدف رفد مؤسسته العسكرية بأسلحة متطورة”.

ووقعت الحكومة العراقية، في فترات زمنية متباينة، عددٍ من الاتفاقيات الأمنية والعسكرية مع الولايات المتحدة الأمريكية بهدف توفير كافة المستلزمات العسكرية التي تتطلبها مؤسسته العسكرية أخرها صفقة طائرات f16، فيما أكدت لجنة الأمن والدفاع النيابية، الشهر الماضي، أن واشنطن تمارس ضغوطاً على رئيس الوزراء حيدر العبادي لمنع استخدام هذه الطائرات في الحرب على داعش. انتهى/25ل

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here