المجلس الوزاري للأمن الوطني يجتمع برئاسة العبادي ويتخذ قرارات لـ”حماية” مؤسسات الدولة

0
355

13076541_10154163534313633_295098251637575160_n

 

المعلومة/ بغداد..

عقد المجلس الوزاري للأمن الوطني، الثلاثاء، اجتماعا برئاسة القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي، فيما اتخذ مجموعة قرارات لـ”حماية” مؤسسات الدولة، واتخاذ الاجراءات الكفيلة لمنع تكرار أي “اعتداء” على المؤسسات والممتلكات العامة والخاصة.

وقال مكتب العبادي في بيان تلقت وكالة /المعلومة/، نسخة منه، إن “رئيس مجلس الوزراء ترأس، اليوم، اجتماعا للمجلس الوزاري للامن الوطني”، مبينا أنه “جرى خلال الاجتماع مناقشة الوضع الامني لاسيما في بغداد والاجراءات المتخذة لحماية مؤسسات الدولة واهمية التزام المتظاهرين بالاماكن المخصصة للتظاهر”.

وأضاف البيان أنه “تم اتخاذ مجموعة من القرارات التي من شأنها حماية مؤسسات الدولة وتأمين الحماية اللازمة لها ومنع التجاوز عليها وتخويل الجهات الرسمية المعنية بحفظ الامن اتخاذ الاجراءات الكفيلة لمنع تكرار أي خروق او اعتداء على المؤسسات والممتلكات العامة والخاصة”.

واقتحمت مجاميع غاضبة من المتظاهرين، السبت (30 نيسان 2016)، مبنى مجلس النواب العراقي، فيما دخل آخرون إلى مبنى الأمانة العامة لمجلس الوزراء، في المنطقة الخضراء وسط بغداد، احتجاجا على رفع جلسة البرلمان إلى الأسبوع المقبل دون التصويت على استكمال التغيير الوزاري، فيما قرروا بعد ذلك بدء اعتصام مفتوح في ساحة الاحتفالات داخل الخضراء.

بيد أن جموع المعتصمين بدأت الأحد الماضي بالانسحاب من ساحة الاحتفالات باتجاه بوابة التشريع، وذلك بعد إعلان اللجنة المنظمة للاعتصامات في بغداد الخروج من داخل المنطقة الخضراء “احتراما” لزيارة الإمام الكاظم (ع)، لكنها هددت في الوقت ذاته بالعودة إلى المنطقة بعد انتهاء الزيارة لغرض “إصلاح” العملية السياسية. انتهى/ 25 ص

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here