ثالوث الرئاسات الثلاث الفاسد يدعو الى الإصلاح

0
328

ورقة وقلم

 

كتب /  رشيد سلمان …

اقتحام المتظاهرين لمجلس النواب اول الغيث إذا لم تتخلّ الرئاسات الثلاث الفاسدة من فسادها و سرقتها للمال العام.

هذا الثالوث يعتبر بعثرة أوراق في مجلس النواب من قبل المتظاهرين اعتداء على المال العام بينما هم سرقوا مليارات الدولات و هدروا مليارات أخرى و لا يحاسبون انفسهم.

المعصوم من النزاهة (قلق) على العراق الذي خرّبه و سرقه هو وافراد عائلته بعد ان اصبح (ديوانه) مقهى و مطعم عائلي.

الفاسد الفاشل العبادي يتفقد المجلس (ممتعضا) من بعثرة الأوراق بينما هو بعثر امول الشعب على قلع البواسير و تجميل النهود و الكروش و سيارات و ترك المواطن بدون خدمات.

سليم السعودي الجبوري اعتبر مجلس النواب مجلس عشيرته يعبث به كيف يشاء بسفراته المكوكية مع مخصصات ايفاد 600 دولارا لكل ليلة سهر وسمر بينما القوانين على الرف.

هذا الثالوث و من ورائه الكتل السياسية الفاسدة على راسها التحالف الوطني (لنهب المال العام) بقيادة الفاسد عمار و الفاشل المالكي ممتعض مما حدث لان المتظاهرين (غير منضبطين) بنما هم خرّبوا البلد.

ختاما: لا يحق للفاسد الفاشل الحرامي ان يعظ المتظاهرين و ينسى نفسة لأنه فقد الكرامة و الشرف و النزاهة.

النواب المعتصمون كفّروا عن فسادهم و لكن الثالوث و من ورائه ماضون في فسادهم و التوبة افضل من الاستمرار بالفساد.

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here