دراسة: تلوث الهواء يسبب تغير عواطف وسلوكيات الاطفال

0
2047

تلوث الهواء

 

المعلومة/بغداد..

كشفت دراسة أن التلوث الهوائي يمكن أن يغير عواطف وطباع وكذلك سلوكيات الأطفال أثناء تواجدهم في بطون أمهاتهم.

وعمل الباحثون على اجراء بحوث لدراسة آثار التعرض في وقت مبكر من الحياة لملوثات الهواء وخاصة الهيدروكربونات العطرية متعددة الحلقات “PAH” الناتجة عن السيارات والنفط واحتراق الفحم وكذلك تدخين السجائر ودراسة تأثيرها على الكفاءة الاجتماعية والسلوكيات ذاتية التنظيم لدى الأطفال والتي تعتبر أساس معرفي ثابت في مهارات الطفل.

واستخلصت الدراسة أن الأطفال الذين يعانون من فقر التنظيم الذاتي يجدون صعوبة في إدارة الأفكار الهدامة والسيئة والعواطف وأيضا الدوافع، بينما الكفاءة الاجتماعية فتتحدث عن القدرة على التعايش مع الآخرين والتناغم مع الجماعات، وهذا لا شك سبب يدعو للخوف من تأثير هذه الملوثات على الأطفال.

وضمت الدراسة تحليل عينات دموية من 462 أم مع طفلها للتأكد من وجود الهيدروكربونات العطرية متعددة الحلقات وتبين من خلال التحاليل أن العينات تحتوي على نسب عالية من PAH  ، وأيضًا دراسة حالات القصور الذاتي لدى الأطفال من الفئة العمرية الفردية ما بين 3 حتى 11 سنة.

ووجدت الدراسة أن الأطفال في سن 9 و11 سنة لديهم قصور في الأداء التنظيمي والسلوكيات الجيدة نتيجة تعرض أمهاتهم أثناء الحمل للمركبات الهيدروكربونية متعددة الحلقات بمعدلات عالية .

ويظهر من نتائج الدراسة أن التعرض لملوثات الهواء على مدى طويل الأجل يمكن أن يؤثر على الأطفال في السنوات الأولى عقليًا وتغيير سلوكهم نجو الإجرام والمشاكل الجنائية في المراهقة وقد تؤدي إلى مشاكل نفسية مزمنة مثل الوسواس القهري واضطرابات الأكل واضطرابات تعاطي المخدرات.انتهى/25ر

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here