الصناعة: العراق سيكون منتجا للاسلحة خلال خمس سنوات

0
778

وزارة الصناعة

 

المعلومة/بغداد..

كشفت شركة الصناعات الحربية التابعة لوزارة الصناعة والمعادن، الثلاثاء، عن اعداد خطة لجعل العراق دولة مصنعة للاسلحة خلال خمس سنوات، مؤكدة قدرتها على تأمين الاعتدة والذخائر الى القوات الامنية بصنوفها كافة.

وقال مدير الشركة مظهر صادق التميمي في تصريح اوردته صحيفة “الصباح” الرسمية واطلعت عليه /المعلومة/، غن “الشركة ارسلت عروضها الى وزارتي الدفاع والداخلية وهيئة الحشد الشعبي لتجهيزها بالذخائر”، مشيرا الى “تشكيل لجان فنية في هذه المؤسسات لدراسة تلك العروض”.

واضاف التميمي ان “الشركة قادرة في الوقت الحاضر على تأمين احتياجات القوات الامنية بشتى صنوفها، بالاعتدة والذخائر المصنعة لديها”، موضحا ان “الشركة نجحت في تصنيع اربعة انواع من قنابر الهاون هي: (60 ملم و80 ملم و81 ملم و120 ملم)، كما صنعت صواريخ كاتيوشا 107 ملم، ومدافع ميدان 122 ملم ذات مدى 18 كيلو مترا، اضافة الى راجمات صواريخ 107 مع صواريخ 107 ملم”.

واشار الى ان “الشركة تمتلك خطة طموحة تنفذ خلال الخمس سنوات المقبلة، اذ تتضمن اعادة الهيبة لمؤسسة التصنيع العسكري من جديد من خلال تصنيع الاسلحة الخفيفة والمتوسطة”، لافتا الى ان “تلك الخطة من شأنها ان تجعل العراق في قائمة الدول المصنعة للاسلحة والذخائر”. 

واكد التميمي ان “العمل جار لتطوير الخطوط الانتاجية والاهتمام بالملاكات العاملة، لاسيما ان الشركة تمتلك الكثير من الخبرات في مجال التصنيع الحربي”، داعيا في الوقت نفسة الى “تقديم الدعم الحكومي لتلك الصناعات، مع اصدار قرارات من شأنها تحفيز الوزارات والدوائر الامنية بالتعاون مع الشركة”. انتهى / 25

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here