مليارات السعودية المودعة في اميركا تم مصادرتها

0
412

ورقة وقلم

كتب /  احمد الشمري …

كتب عدد من الكتاب الوطنين حول موقف الادارة الاميركية من تورط السعودية بدعم الارهاب ومصادرة الاموال السعودية كتعويض عن خسائر اميركا بسبب الارهاب السعودي الوهابي ومن ضمن المقالات كانت مقالة للاخ الاستاذ مهدي قاسم فقد شرح بها شرح مفصل وفق تحليل منطقي يكشف ان اميركا قد استغنت عن ال سعود .هناك حقيقة حكام الخليج ماهم سوى ادواة ودمى يتم تحريكهم من قبل القوى الكبرى وبالذات اميركا وبريطانيا، منذ ان اكتشف الانكيليز البترول في الجزيرة العربية والى يومنا هذا الاموال المستحصلة من البترول توضع في البنوك المصرفية الاميركية والبريطانيه وال سعود يسحبون مبالغ محدده لتمشية امور ادارة بلدهم وكذلك الحال مع دول الخليج الاخرى ويتم فرض شروط على ال سعود حتى الشركات التي تقوم بعملية النظافة تكون اميركية وخلال الثلاثة عقود الماضية تم بيع كل الاسلحة والاعتدة القديمة على ال سعود، حرب تحرير الكويت وحرب اسقاط صدام الجرذ دول الخليج هي من دفعت تكاليف الحرب للاميركان ويوجد 750مليار دولار في مصاريف اميركا وبلا شك هذه الاموال باتت بخبر كان واخواتها وتذكرنا هذه المليارات السعودية في مبلغ 9مليارات دولار التي كان يملكها شاه ايران محمد رضا بهلوي بعد انتصار الثورة الاسلامية بقيادة الامام الخميني رحمه الله الاميركان جمدوا الاموال منذ عام 1979 وبقت مجمدة الى ان تم توقيع الاتفاق النووي مع ايران عندها اميركا الغت الحجز عن جزأ من الاموال الايرانية العائدة الى زمن حكم الشاه؟؟ الاميركان وضعوا اياديهم على اموال الخليج ولايمكن الى ال سعود سحب دولار واحد وبلا شك تم مصادرة هذه الاموال لكن ليس من خلال اعلان بيان رسمي بمصادرة تلك الاموال تعويضا عن قيام ارهابين سعودين بتنفيذ غزوة الحادي عشر من سبتمبر عام 2001 عهد معهود عن رسول الله محمد ص حيث اشار الى تداعي الامم مثل آكلة القصعة كما وصفها النبي محمد ص وهذا ماحدث على ارض الواقع ، وبلا شك ال سعود هم زعماء امارة الحجاز التي لعنها الرسول محمد ص والامام علي ع واشار انهم حاظنة جيش السفياني ومايحدث من ارهاب وهابي سعودي اعمى دمر العراق وسوريا واليمن والجزائر وليبيا دليل واقعي لتحقق حديث رسول الله محمد ص.

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here