شركة امنية بريطانية استخدمت جنودا افارقة من الاطفال للقتال  مع الامريكان في العراق

0
530

bornesoldaten_pressepix_6

المعلومة/ ترجمة …

كشف تقرير وثائقي جديد عن حرب العراق أن شركة اغنس البريطانية المتعاقدة مع وزارة الدفاع البريطانية قامت بتجنيد اطفال من الجنود المرتزقة في افريقيا مقابل 16 دولارا يوميا للقتال الى جانب الامريكان في العراق.

ونقل موقع ميدل ايست آي البريطاني في تقرير ترجمته وكالة / المعلومة/ عن المدير السابق للشركة جيمس اليري قوله إن “شركة اغنس لم تجر اي فحوصات فيما يتعلق بكونها استأجرت جنودا من الاطفال المرتزقة في افريقيا”.

واضاف المديرالذي شغل منصب رئيس الخدمات الدفاعية بين اعوام 2005 الى 2015  أن “المتعاقدين كانوا يجندون اشخاصا من دول افريقية مثل سيراليون من اجل خفض تكاليف التواجد الامريكي في العراق”.

وقال العميد السابق في الجيش البريطاني إن “ايا من 2500 شخص تم تجنيدهم من سيراليون لم تجرى عليهم الفحوصات فيما اذا كانوا من الجنود المرتزقة السابقين في افريقيا والذين شاركوا في الحرب الاهلية في بلادهم “.

واضاف أنهم “كانوا ارخص الخيارات في الوفاء بعقود الدفاع عن القواعد الامريكية في العراق”.

وتابع التقرير أن “شركة اغنس الامنية البريطانية كانت قد حصلت على عقود بمئات الملايين من الدولارات لحماية القواعد الامريكية في العراق منذ عام 2004 وقد وظفت في الاصل الامريكان والبريطانيين والمرتزقة النيباليين لكنها بعد ذلك وسعت التوظيف ليشمل الافارقة ايضا”.

وقال الصحفي الدنماركي مادس اليسو مؤلف التقرير الوثائقي إن “من الصعب تحديد الجنود السابقين من الاطفال الافارقة الذين قاتلوا في العراق حيث لاتوجد وثائق تسجل اعدادهم او اسمائهم”.

واكد “لقد قابلت عددا منهم وقالوا لي انهم كانوا يعيشون في فقر مدقع ولا احد يريد ان يحمل السلاح مرة اخرى ولكننا كنا بحاجة لفرص عمل ولذا ذهبنا الى العراق”. انتهى/ 25 ض

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here