سلطان هاشم يرسم من سجنه خطة لتحرير الموصل ويؤكد ضرورة مشاركة الحشد الشعبي فيها

0
1409

سلطان هاشم احمد

 

المعلومة/بغداد..

أكد وزير الدفاع في عهد النظام السابق سلطان هاشم أحمد، ضرورة مشاركة قوات الحشد الشعبي في عمليات تحرير مدينة الموصل، مشيرا إلى أن الحشد اكتسب مهارة ميدانية في القتال، فيما لفت الى أن اي تدخل عربي او خليجي في العراق سيكون مصيره الفشل.

وقال أحمد في الجزء الاخير من المقابلة التي اجراه معه الكاتب والباحث علي السعدي ونشرتها صحيفة “الزمان” بعددها الصادر اليوم الخميس واطلعت عليه /المعلومة/، إن “حرب المدن هي الاصعب بالنسبة للجيوش النظامية، لذا حينما سقطت الموصل، كان اداء الجيش العراقي هناك سيئا، لم يستعد لهذا الاحتمال وطريقة مواجهته”.

وأضاف أحمد، “اما اليوم فينبغي اتباع الوسائل التالية: قطع جميع طرق الامداد واغلاق الحدود ونقاط العبور حتى لو تطلب الامر تلغيم المعابر والجسور، توزيع الواجبات بين الجيش والشرطة والحشد الشعبي، ضرورة ان تفصل معركة مركز المدينة عن معركة تحرير الاقضية”، مشيرا إلى أنه “اذا دخل الجيش من الشمال فعلى الحشد ان يتقدم من الجنوب ليقوم بعزل المناطق واحدة تلو الاخرى وجعلها نقاطا منعزلة بحيث لا تعطي العدو حرية الحركة”.

ولفت احمد إلى أن “ الحشد الشعبي يعتبر من الناحية العسكرية والتقييم العسكري قوة اكتسبت مهارة ميدانية في القتال”، مؤكدا أن “ الحشد الشعبي يتكون من مقاتلين متطوعين ومتحمسين للقتال، لذا من الضروري استخدامهم شرط عدم تركهم في المدن”.

وبشأن الانباء التي تتحدث عن تدخل سعودي او خليجي في العراق، قال أحمد “لا اعتقد أن اية قوات تدخل العراق ستنجح، الا اذا توفر لها غطاء جوي اميركي، لكن حتى لو حققت نجاحات اولية فلن تنجح لانها ستتعرض الى خسائر كبيرة”.

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here