الصدر: السياسيون خيروني بين السكوت على الظلم أو إراقة دماء الشعب

0
736

الصدر

المعلومة /متابعة/..

قال زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الخميس، إن السياسيين خيروني بين إراقة دماء المعتصمين أو السكوت على الظلم.

وأضاف الصدر في كلمة من داخل خيمته في المنطقة الخضراء موجهة للمعتصمين وتابعتها /المعلومة/ أن “السياسيين الحاليين لا يفقهون شيئاً من السياسية وحب الوطن إلا سلب الأموال والتي تحولت إلى جيوبهم وأحزابهم”، مضيفا “أني وجدت المنطقة الخضراء ذات معالم دنيوية عالية المستوى وكأنها ليس من العراق”.

وشددً على “ضرورة تقديم كل فاسد وسارق من السياسيين للمحاكمة العادلة مهما كانت النتائج”.

وتابع الصدر أن “السياسيين خيروني بين إراقة دماء الشعب وخاصة المعتصمين أو السكوت على الفساد والظلم”، موضحا أن “وقوفي في ساحة التحرير يهدف لتحقيق الإصلاح الذي دعت إليه الحكومة لان الشعب العراقي يستحق التغيير”.

وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي قدم كابينته الوزارية الجديدة المؤلفة من 16 وزارة، كما سلم رئيس مجلس النواب اسماء 14 وزيرا جدد مستثنيا وزيري الدفاع والداخلية لاسباب امنية. انتهى/25ل

 

 

 

 

 

 

 

 

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here