موسكو: الغرب في حربه ضد الإرهاب ينطلق من مصالح أنانية بحتة

0
360

زاخاروفا

المعلومة/ متابعة/..

أكدت الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، الخميس، أن تحرير مدينة تدمر الأثرية في سوريا شكل نقلة نوعية في الحرب ضد تنظيم “ داعش” الإرهابي.

وذكرت الدبلوماسية خلال مؤتمر صحفي أن “كافة وسائل الإعلام العالمية تقريبا بثت لقطات تظهر مدى التخريب الذي تسبب به الإرهابيون في هذه المدينة الأثرية التي صمدت خلال حروب كثيرة منذ تأسيسيها قبل نحو ألفي سنة”.

واعتبرت زاخاروفا أن “تصرفات الإرهابيين الذين باعوا تحفا فنية سرقت من تدمر في السوق السوداء، ونفذوا عمليات إعدام علنية في مسرح تدمر، وفجروا بعض آثار المدينة، وزرعوا الألغام في المناطق الأثرية، تظهر مرة أخرى أن هؤلاء الإرهابيين ليسوا “معارضين” ولم يخططوا أبدا للعيش في سوريا ولا يعتبرونها وطنهم”.

وأكدت زاخاروفا أن “موسكو مندهشة من رد الفعل الحذر من بعض الدول المهمة على استعادة الجيش السوري لمدينة تدمر”.

واعتبرت أن “موقف الدول الغربية التي حالت دون تبني مجلس الأمن الدولي بيانا أعدته روسيا حول تحرير تدمر، يؤكد أن الغرب في حربه ضد الإرهاب ينطلق من مصالح أنانية بحتة”.

وأردفت قائلة: “إنهم غير معنيين بتحرير سوريا من أيدي الإرهابيين، بل يهتمون فقط بالمواضيع المتعلقة بتحقيق مصالحهم الأنانية والآنية”.انتهى/ 25 ش

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here