حسابات بيدر العبادي لا تطابق حسابات زراع الحقل.

0
481

 

قلم وورقة

 

كتب /  عادل عزارة …

المتابع للخط البياني لتصريحات السيد رئيس مجلس الوزراء هنا وهناك بمناسبة أو من غير مناسبة تدل عمق الآزمة التي وضع نفسه بها وشحة الحلول وتناقضات وتراجعات عن افكار ضغطها النفسي والشعبي لايرحم رجلا تكلم أكثر مما فعل وانكشاف امر اصلاحات أراد من خلالها أن يكون رجل مرحلة وانعدام الرؤيا الواضحة والتوجهات المتقلبة وغير الثابته للسيد العبادي وكثرة دعواته وأختلافاتها من الدعوة لفريق عمل متجانس ,حكومة تكنوقراط الى الآصلاح الشامل ثم الثورة على الفساد , دعوات تلغي بعضها البعض ومبادرات لم تكتمل ويغطي جديدها فشل ما قبلها وبعد ما شارف نصف عمر حكومته على الآنتهاء دون نجاحات خدمية تذكر ,يندفع بسيناريوا رمي الحمل على جمال غيره بدعوته المتاخرة جدا, مورفين جديد لكسب الوقت وليضاف الى مورفينات الشراكة والتوافقية والمقبولية ….فهل أقدم سيادته بمعرفة وقناعة وفهما لما رفعه من شعار صعب التحقيق بحكومة فنية وتقنية ذات سلطة وحكم متخصصة في الآقتصاد والصناعة والتجارة وغير حزبية ولا تهتم بالفكر الحزبي والحوار السياسي, اذا كان فعلا عارفا لما أقدم عليه لماذا لم يطالب بها قبل سنتين؟؟؟؟ وهل يقبل صانعيه أبطال عملية 35 دقيقة التي جاءت به والشركاء الفرقاء بعملية ابعاد بلا مورفين ويكتفون بوجودهم داخل برلمان الدولة والقيام بواجبهم التشريعي والرقابي ….. , وما المقصود بالجوهر الشعار الآول الذي رفعه وكيف تغير الى التغيير الشامل ؟؟؟؟ وهل يعني نفسه ومكتبه ومستشاريه وهم جوهر الحكومة؟؟؟؟ ,ومن أين تبدأ خارطة الجوهر من الخصوم ام من الآوصياء أو من يدعون انفسهم شركاء لا يأتمرون بأمر أحد.؟؟؟؟؟…. مثلث سياسي ( على أسس قومية ومذهبية وطائفية ) غير منساوي الآضلاع ولا المصالح والآهداف, هل يستجيب أضلاع المثلث المختلفون وبحرصون على مصلحة الوطن العليا؟؟؟؟ الضلع الكردي المتمرد والذي يعد نفسه شريك مؤقت لا يفرض عليه والمنقسم على نفسه والذي لا يرى غير المحاصصة سبيلا للمشاركة ولم يقبل بمشروع وطني عابرا لها ليضعهم بخانة اللا تأثير,وحال الآقليم ليس أفضل من حال الوطن بشكل عام وفيه من المشاكل ما يغنية ولا يرغبون بأشكالات اخرى لتضعف وحدتهم اتجاه المركز ؟؟؟؟ ام الضلع السني الذي يمر بأختبار فعلي بين جماهيره التي تعيش التشريد والمنهزم امام عصابات ولا وجود له بالشارع مطلقا ولا اتباع تقتاتل الآرهاب تحت راياتهم؟؟؟؟ الآثنان يعني الكرد والسنة العرب يرون ما يدور من حراك ماهي الا مشاكل شيعية شيعية وصراعات زعامات لاناقة لهم فيها ولا جمل , كلاهما غير متعاطفين مع دعوة السيد العبادي لشكيل حكومة من وزراء مستقلين وهو المتحزب ولا حتى مع دعوة السيد الصدر لا للمحاصصة والطائفية وهي القوارب التي يبحرون فيها(غياب لا للقومية من دعوة الصدر هل يعني ان الكرد غير معنيون ؟؟؟؟) … الضلع الوصي(الشيعي) وهم صناعه وهم الآكثر رفضا للتغيير الجوهر والرادون لدعوته بمبادرة التطويق والآستباقية التي أطلقت من قبل السيد مقتدى الصدر والمدعومة من قبل بعض أطراف التحالف الشيعي سرا ولا يتفقون معه كليا وانما يرجون من دعمهم له اخراج رئاسة الوزراء من يد حزب الدعوة بدعوته لا للمحاصصة …. حراك سياسي ومبادرات أشبة بهجومات وهجومات معاكسة وانتقال الجميع الى مواقع الهحوم وهي افضل وسائل الدفاع سوف تربك المشهد السياسي مما يلقي بظله السلبي على المشهدين العسكري والآمن والعودة بالحكومة الى مربع الآزمة وهي بنت أزمة أساسا وموقف السيد رئيس الوزراء لا يحسد عليه ويفتقد لعوامل القوة والآجبار ونقاط التفوق لينتزع النصر ويفتقر الى فريق مفاوض كفوء وأعضاء مكتبه ليس لديهم التاريخ النظالي والجهادي والخبرة والعلاقات الطيبة والمؤثرة على أطراف العملية السياسية المعنيون بالقرطفة وليس لديهم أي عمل مشترك أبان المعارضة فهم غرباء على الجميع وعلى حزب الدعوة تحديدا فهم ليس من الدعاة الآوائل ,وما يضعف موقف السيد العبادي أكثر أمام الكتل المؤمنة بالمحاصصة عامل الضغط الجماهيري بشكله الحالي المسير حزبيا وحتى المستقل منهم يمثل ضغطا عليه شخصيا لآن الآحزاب والقوى حركة جماهيرها لتظهر للشارع على انها هي المطالبة بالتغيير ومحاربة الفساد ومفصل الضعف هو العبادي شخصيا ويرجع سبب عدم تتجاوب الجماهير مع دعواته المتكررة واسناده بوجه الخصوم لعدم استجابته للمطالبة الجماهيرية بكشف حيتان الفساد الذي تعهد شخصيا بكشفها حتى وان كان ثمن ذلك حياته , __________مهمة في غاية التعقيد والتداخل وارادات متعددة الجماهير تريد والآحزاب تريد وهو يريد والدول الآقليمية والدولية تريد وجميع الآرادات لا تتشابه لمشهد خلقة العبادي , فكيف يتم التعامل معه , هل يتفاوض بشكل رءيس وزراء مستقل أم يحتاج الحزب والتحالف ليستند اليه في حالة تفاوض الآخرين وبعضهم من داخل التحالف خصما له_____. ,,, … مبادرة تغيير الجوهر بداية الآزمة معركة العبادي الآستباقية و دوافعها السياسية لحساب العبادي شخصيا وليس البحث عن طرق وسبل معالجة معاضل الفشل التى رافقها الجميع وتقلبوا وتبادولوا مناصب قيادتها وهو أحدهم وزيرا وعضوا برلمانيا وينتمي لحزبا يكاد أن يكون قائدا للعملية السياسية وبناء الدولة ولم تأتي تلبية لمطالبة الشعب العراقي بالوقف بوجة الفشل المتكرر ولم يفي العبادي في وعده بالقضاء نهائيا على الفساد وسرقة المال العام ومحاسبة اللصوص حتى ينتقل الى الآصلاح العام بحثه عن فريق متجانس غايته لكتسب الوقت فقط ولقطع الطريق عن ما سرب أخيرا عن نية أطراف صنعت منه جسرا للعبور لمرحلة كانت ترى في السيد المالكي شخص عصي ولابد من ممر قريب منه يمكن سلكة و العبادي ذلك الممر صاحب النهاية المريحة وسهل الوصول اليها في أي وقت دون عناء, بعدما اقترب من المحظور وأعتلى أسوار ملاعب حيتان الفساد ولا يرغب بالعمل مع من كانواب بالآمس تكنوقراط والشخص المناسب بالمكان المناسب وتناسى العبادي بأنهم قادة لآحزابهم وكتلهم ________رافق التحرك الخفي لصناع العبادي مسارا أكثر خطورة منهم عليه هو ما أعلنت عنه المرجعية الآبتعاد عن المشهد السياسي الا في الحالات الخطرة , ويعرف العبادي جيدا بأنه من دون رعاية المرجعية للعملية السياسية سوف يصبح في سلم رغبات الخصوم ولعبة تسلية ……. أثبتت المرحلة عن ان.الجهة التي يستشير اليها السيد العبادي انهم لاعبين هواة على العمل السيايسي ولم يفهموا ويستحسنوا كيفية اللعب مع الكبار وعدم المخاشنة ولقلة خبرتهم واحتكاكهم ودرايتهم بالكبار ,,نصحوه بالذهاب الى البرلمان قبل الجلوس معهم وهم البرلمان الفعلي المصغر ولا برلمان غيرهم وفي النهاية جلس معهم , وكان يعتقد ومن حوله بصغر جبهة المعركة وما تحتاجة ساعة صفر فقط لتكمل فصولها الجماهير وما عليه الا ان يلقي بيان النصر محاطا بالمقربين ولكن حدث العكس وتغيير شكل المسعى الذي طالب به السيد العبادي من تغيير الجوهر الى التغيير الشامل(شلع قلع) من قبل نواب الآحزاب والكتل حماة الوزراء بتوصية من الكبار بعدما ضن أنه قد انتصر على وزراء حكومته في معركة المكاتب ولم يتوقع بأن لديهم صفحة وساحة اخرى وما حصل داخل أروقة البرلمان قرصة اذن قوية وتحذير له ليس انت من تفرض علينا وتبعد وزرائنا وتصنع المشهد السياسي بعيدا عن ارادتنا فلا أصلاح جوهر كما تريد لتبقى انت وأعضاء مكتبك صناع مرحلة ______,فقد خسر السيد العبادي معركة اهدافه الخاصة التي وظف لها عوامل واجواء من توقيت الآعلان عنها قبل مؤتمر دافوس تحت ضغظ أعضاء مكتبه الذي يعتقد بأنه سوف يحل مشاكل البلد بالآعتماد عليهم……وجعل منها سلم ورسائل واشارات لقادة الدول الكبرى التي أراد منهم أن يكونوا مرجعية ساندة له وبديلا للمرجعية الدنية وعلى انه رجل بناء دولة واعدة و يتنى نهجا اقتصاديا وحوله من الكفاءات بمقدورها تجاوز المحن ويرغب من الحد من تدخل قادة الكتل السياسية … مبادرة لم يكتب لها النجاح لكونها ابتعدت كثيرا عن مطالب الجماهير وطموحاتها ولم تكن لفائدة الوطن والشعب بل كانت لدوافع سياسية وغايات تحكم عقلية من حوله من شخصيات حسبت نفسها انها قادرة على عبور المرحلة الصعبة بشهادات لم تعجن قوتها التجارب وتكتسبها السنين خبرة … قد تسهم أكاديمية الفرد وثقافته وعلميته في انجاح وتطوير أي قطاع يكلف به اذا توفرت بجانب تلك المواصفات الآرادة والصدق والآمانة والحرص والضمير الحي والتضحية وحب الوطن والشعب ,,,شهادات علمية بلا أخلاق لم تكفي ,,, التاريخ شاهد على نحاح شخصيات في قيادة بلدانها وهي لا تقرأ ولا تكتب ولكنها تسلحت بحبها لوطنها وشعبها و البيت الآبيض شهد تعلم أحد رؤساء الولايات المتحدة القراءة والكتابة فيه…

 

 

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here