سكان الخضراء وجارهم الجديد المزعج

0
453

ورقة وقلم

كتب / راضي المترفي …

لانعرف نحن سكان مناطق بغداد الاخرى سكان المنطقة الخضراء (شلع قلع ) الا من خلال الفضائيات تحت مسميات الاستاذ والدكتور والوزير والسيد المسؤول والسيد والحجي والشيخ والقائد والنائب لأن هذه المنطقة ارتبطت بالحاكم منذ ان اجتثت ( الشاكرية ) مدينة الفقراء انذاك وانشأت مكانها ( الخضراء ) التي حرم على الفقراء دخولها وليس السكن فيها فقط . واهل الخضراء الذين لايفطرون بـ(قيمر العرب ) من دون عسل لأنه يحشر بالمصران ويخافون على اجوائهم من الاصابة بالتلوث حين يمر بائع ( فلافل ) متجول في ازقتها حتى انهم طلبوا من المختار ذات يوم ترحيل مطعم فلافل ( حيدر دبل ) اما للعلاوي او للباب الشرقي حفاظا على منطقتهم من روائح اطعمة الفقراء لكن مختارهم (غلس ) حتى لايفقد جماهيريته ولاجدال او نقاش في ان سكنة الخضراء هم من ( الفايخين ) رغم اننا لانعرف عن ماضيهم شيئا غير روايات متناثرة هنا وهناك يقول اقربها للمنطق ان بعضهم كانوا ندلا او خدما في حانات ومطاعم اوربا وبعضهم باعة ( مسك حضره ) قرب مراقد في دول الغربة وفيهم مزورين ولصوص وبياعين كلام ومناضلو فنادق وفضائيين وفتاحين فال واخذي ( خيرة ) وسماسرة ادوية وعملاء مخابرات وماقارب هذه التنوعات من المهن وقد قضيت سحابة يوم في ضيافة احدهم وكان يحمل الكثير من المسميات وتنقل بين عدة كراسي سلطة وكان له بيت فاره لايشغل منه او لايحتاج الا سرير نوم وبيت اخر يتخذه مكتبا يطل على بحيرة خاصة به تعوم فيها اسراب بط ابيض استوردت له من مزارع البجع في المانيا علما ان اهل الخضراء لايوجد في بيوتهم اطفال لانهم اودعوا اطفالهم في المدن التي لفظتهم علينا وهي (الخضراء ) منطقة كئيبة خالية من مرح الاطفال ومشاكساتهم البريئة وهكذا سارت حياتهم حتى فوجئوا بجار مزعج حل بين ظهرانينهم رغم عن ارادتهم , هذا الجار اتى من مكان معلوم هو ضواحي الفقراء الذين يأكولون الفلافل والدولمه والباذنجان وتمن الحصة والزوري المغمس بالعافية والطيبة ولهم اطفال يبحثون عن اشجار السدر لجني ( النبق ) وحملون ( مصايدهم ) وفي جيوبهم ( الدعبل ) يلعبونه بين البيوت ان سنحت لهم الفرصة . هذا الجار ( المعتصمون ) لايبحثون عن ملكية خاصة ويؤمنون بان الملك لله لذا لن يكترثوا ان سكنوا في خيمة او قصر منيف او ناموا على الرصيف ويحترمون الجار متى ما كان ةمحترما نفسه وجواره وبما انهم سرقوا من اهل الخضراء بوضح النهار وعيني عينك فأنهم تركوا بيوتهم واعمالهم وجاءوا ليسدوا المنافذ على السارقين وعلى اهل الخضراء ان يقرروا اما ان يعيدوا ماسرقوه مع اعتذار وقبول بمايصدره القضاء او الرجوع الى الحانات التي جاءوا منها او يحتملوا غضب اللباخ والحداد وسائق الكيا وعامل المسطر والعاطل والطالب حينما يتقاعسون عن اعادة ماسرقوه او يغلسون عندما يتكسر زجاج شبابيكهم الملون بفعل حصى ( مصاييد ) ابناء جارهم الجديد .

 

 

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here