الشرف الوظيفي …

0
387

ورقة

 

كتب / احمد كاظم رحيم الحيدري…

لربما سائل يسال عن مصطلح الشرف الوظيفي مالمقصود به وكيف ارتبط مفهوم الشرف بالخدمه الوظيفية ؟؟ فلو تتبعنا وغصنا البحار لمعرفة مفهوم الشرف لوجدنا ان الشرف بصورة مختصرة نقيضه البغاء والشرف الرفيع هي المنزلة الطاهرة الغير مدنسة من تلوثات المحيط الخارجي لحامل هذه الصفة وتاتي استخدامات هذه الصفة دائما مرتبطة بالضمير الحي للانسان اي ترتبط بالمبادئ والقيم والسلوك الاخلاقي والاحترام المتبادل بين الاطراف وكل قيمة او صفة يتصف بها خيار الناس ووجهاء وصلحاء الانسانية حتى اقترنت هذه الكلمة بالكثير من المعاهدات والنزاعات سواء القبيلة او القومية بمصطلح يدون بتواقيع الاطراف المتنازعة فيطلق علية (ميثاق الشرف ) اذن هذا المفهوم يحمل في طياته كل المعاني الحميدة التي تعتبر رسالة اطمئنان لكل المتخاصمين ولكل ذي حاجة وحين نتتبع ارتباط كلمة الشرف بالخدمة الوظيفية نجد ان على الموظف العامل عليه ان يتصف بهذه الصفة كي يؤدي ماعليه من واجبات اتجاه المتلقين لهذه الخدمات وعلى اتم وجه اي يجب ان يكون التعامل انساني نابع من الضمير الداخلي بعيدا عن المحسوبية والمنسوبية في اداء المهام وبذلك نكون قد عملنا خيرا لعامة المجتمع فالشرف الوظيفي يعني الاخلاص والتفاني بالعمل وحسن السلوك مع المراجعيين والتحلي بالصبر وكظم الغيظ فمثلا الطبيب الذي يتعرض الى اعتداء من ذوي المريض في احدى حالات العصبية ممكن ان يكظم غيظه احتراما لهذا الشرف ( شرف المهنة ) ولصعوبة الموقف في الوقت الذي يستطيع هذا الطبيب ان يدافع عن نفسه ويقابل المعتدي بمثل ما اعتدى ولكن شرف مهنته تمنعه من هذا الفعل وتراه يتحمل التجاوز والاعتداء الذي نرفضه جملة وتفصيلا وبهذا الاسلوب ترا كثيرا من اصحاب الضمائر يقتدون ويشيدون بانسانية وتحمل هؤلاء الاطباء وعدم نزولهم لمستويات تعصبية ، وغيرها من الامثلة فالقصد احترام المهنة هي من القيم النبيلة فعلى كل ذي عامل في وظفية معينة او يشغل مكانا يرتاده مواطنين او مراجعين عليه ان يتحلى بهذا الشرف وكذلك شرف المهنة له تاثير ايجابي على المجتمع ان يحترم الموظف ولا يوجد اي مبرر للتجاوز ويبقى العنوان رائجا لكل زمان ومكان

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here