السيد نصر الله : لولا الحشد الشعبي لكانت “داعش” في قصور الخليج وتنتهك اعراضهم

0
378

الامين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصرالله

المعلومة / خاص /..

اشاد الامين العام لحزب الله اللبناني السيد حسن نصر الله ، الاحد ، بالدور الكبير الذي قدمه الحشد الشعبي في تحرير المدن العراقية ، فيما اشار الى انه لولا دفاع الحشد لكانت داعش الان تسكن قصور حكام الخليج وتستبيح نساءهم.

وقال نصر الله خلال كلمته خلال الاحتفال ألتكريمي للشهيد القائد علي فياض الملقب بالحاج علاء ، تابعته وكالة / المعلومة/، ان “ داعش اعتدى على كل الشعب العراقي ، وإذا أجرينا إحصاء دقيق لوجدنا ان ما لحق باهل السنة كان اكبر مما لحق بالشيعة”.

واضاف ان “ داعش هدد دول الخليج والأردن التي استشعرت الخطر بعد ان كانت تريد من خلاله قتال النظام السوري وإسقاطه الا ان السحر قد انقلب على الساحر”،

وتابع ان “مجموعة كبيرة من قيادات حزب الله ارسلناهم الى العراق لمقاتلة داعش تحت امرة القيادة العراقية ، ولم يتدخلوا في الشأن الداخلي للعراق بل كان ذهابهم من منطلق الواجب الانساني والاخلاقي والعربي والقومي”، مشيرا الى ان “بعض المقاتلين لازالوا موجودين في العراق لمساندة القطعات العسكرية العراقية”.

واشار الى ان “اكثر من 75 دولة اجتمعت في السعودية وشكلوا ما يسمى بالتحالف الدولي الذي لازال يعمل اكثر من سنة من دون نتائج تذكر سوى المزاح”، مستغربا “من اعلان التحالف الاسلامي تحت قيادة الولايات المتحدة الامريكية”.

وخاطب نصر الله حكام الخليج “لولا الحشد الشعبي في العراق لكانت داعش الان في بيوتكم وقصوركم وتستبيح نسأكم”، مؤكدا ان “من غير المعادلة الميدانية في العراق فعلا هم العراقيين انفسم من بينهم الحشد الشعبي”.

وتابع ان الحشد الشعبي والقوات الامنية قد حرروا اكثر من 5000 كم وهذه المساحة التي تعادل نصف دولة لبنان ، في غضون ايام قلية ، وهذا دليل على فاعلية الحشد وهمتهم العالية في القضاء على داعش”. انتهى 25 ك

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here