الصدر ينعى الترابي ولا يستبعد أن تكون وفاته “عملا مبيتا”

0
374

الصدر

المعلومة/بغداد/..

نعى زعيم التيار السيد مقتدى الصدر، الأحد، المعارض والمفكر السوداني حسن الترابي، وفيما اعتبر رحيله “خسارة” للمعارضة المعتدلة، أكد أنه لا يستبعد وجود “عمل مبيت” وراء وفاته.

وقال الصدر في بيان تلقت وكالة /المعلومة/ نسخة منه، إن “لقد خسرت المعارضة المعتدلة رجلا من رجالها .. وخسر الجهاد عماداً من اعمدتها .. فعظم الله تعالى اجوركم بوفاة الزعيم العربي والمفكر الإسلامي حسن الترابي اثر مرض مفاجئ”، مشيرا إلى أنه لا يستبعد أن “يكون عملا مبيتا من مناوئيه الذين يردون به سوءا”.

وأضاف الصدر، أن “العلامة الترابي سيبقى في سماء الخلد وضاءً يستنير به كل محب للعدل والاعتدال والسلام”، معربا عن امله أن “يستمر محبوه في مكافحة الجور والفساد ورفض الظلم والاحتلال”.

وشيع صباح اليوم الأحد جثمان الزعيم الإسلامي السوداني المعارض حسن الترابي الذي توفي أمس عن 84 عاماً إثر إصابته بذبحة قلبية، بمشاركة رسمية وشعبية وسط إجراءات أمنية مشددة . انتهى / 25

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here