“أسبوع جنوني” لنجم مانشستر يونايتد

0
361

مانشستر

المعلومة/ متابعة/..

“احتاج ليونيل ميسي لعشر سنوات لكي يسجل في مرمى بيتر تشيك، لكن ماركوس راشفورد احتاج إلى 32 دقيقة”، هي إحدى التغريدات التي أطلقها أحد أنصار مانشستر يونايتد بعد فوز فريقه اللافت على أرسنال 3-2 في الدوري الإنجليزي لكرة القدم، الأحد.

وعاش راشفودر، ابن الثامنة عشرة، أسبوعا جنونيا، فبعد إصابة المهاجم الفرنسي أنتوني مارسيال خلال فترة الإحماء، قبل انطلاق مباراة مانشستر يونايتد وميدتييلاند الدنماركي في إياب الدور الثاني لمسابقة الدوري الأوروبي الخميس الماضي، دفع به المدرب الهولندي لويس فان غال، علما بأنه كان شارك في الفريق الرديف للمرة الأولى في أكتوبر الماضي.

وكان راشفورد على الموعد، لأنه ساهم في تسجيل هدفين، من أصل خمسة لفريقه، ليقوده إلى الدور الثمن النهائي.

لكن أحدا لم يتوقع أن يضرب هاشفورد مرة ثانية، خصوصا في مواجهة أرسنال، وقلبي دفاعه المجربين الفرنسي لوران كوسييلني والبرازيلي غابريال.

لكنه سجل هدفين جديدين ليمنح فريقه فوزا كان في أمس الحاجة إليه، ولم يكتف بذلك بل مرر الكرة التي جاء منها الهدف الثالث بواسطة الإسباني أندير هيريرا.

وبرهن راشفورد، المولود في إحدى ضواحي مانشستر في 31 أكتوبر عام 1997، عن قوة جسدية هائلة تفوق عمره بعد أن تلاعب بدفاع أرسنال مرات عدة.

وجاء الهدف الأول لراشفورد مستغلا خطأ في التشتيت لدفاع المدفعجية، فتابع الكرة في شباك الحارس تشيك في الدقيقة 29. وبعدها بثلاث دقائق ،وإثر هجمة منسقة ارتقى هاشفورد بين قلبي دفاع أرسنال، وأودع الكرة برأسه بعيدا عن متناول تشيك.

وبات راشفورد (18 عاما و120 يوما) أصغر لاعب يسجل ثنائية لمانشستر يونايتد في الدوري بعد واين روني (19 عاما و21 يوما)، والويلزي رايان غيغز (19 عاما و83 يوما) والبرتغالي كريستيانو رونالدو (19 عاما و362 يوما).

يذكر أن راشفورد لم يوقع حتى الآن عقدا رسميا مع مانشستر يونايتد، ولا يتقاضى سوى 634 يورو أسبوعيا أو 33 ألف يورو سنويا.انتهى/ 25

 

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here