تزايد شغب الملاعب وطرد المدربين رغم الدعوات للتهدئة من اجل رفع الحصار عن الملاعب العراقية

0
339

 

شغب ملاعب

المعلومة/بغداد/..

تتواصل عدوى الشغب وطرد المدربين التي تفاقمت في الفترة الأخيرة بالملاعب العراقية حيث حدثت قبل أسابيع قليلة شغب اثناء مباريات الدوري الممتاز ونزول الجماهير المشجعة الى أرضية الملعب وضرب احدى اللاعبين فضلاً عن مشاجرة بين اللاعبين في ملاعب أخرى وكذلك طرد المدربين اثناء اعتراضهم على قرارات الحكم مما اثار جدل وسط المراقبين والمتابعين.

وحدث ايضاً شغب ضمن دوري درجة الأولى لمنطقة الفرات الأوسط المؤهلة الى الدوري العراقي الممتاز بين فريقي بابل والسدة وخروج المباراة عن السيطرة وحدوث مشاجرة بين اللاعبين من كلا الفريقين ثم تطورت لتصل الى نزول الجماهير الى أرضية الملعب.

وشهد الأسبوع الماضي حدوث أعمال شغب مماثلة خلال مباراة جمعت بين فريقي الديوانية والبدير ضمن تصفيات منطقة الفرات الأوسط للتأهل إلى الأدوار النهائية المؤهلة للدوري العراقي الممتاز.

أما الجولة العاشرة من المرحلة الأولى شهدت طرد مدرب نادي الشرطة قحطان جثير من قبل الحكم الدولي علي صباح في مباراة النجف والشرطة والتي فاز بها النجف  2-3  وشهدت مباراة إياب دور الثمانية من بطولة كاس العراق طرد مدرب الكرخ كريم حسين في مباراته أمام نادي القوة الجوية الذي فاز بالمباراة بهدف عماد محسن.

وفي مباراة إياب نصف نهائي كاس العراق بين القوة الجوية ودهوك تم طرد مدرب نادي دهوك اشتي مصطفى خلال الشوط الثاني للمباراة التي انتهت جوية بثلاثية نظيفة وتلقى مدرب نادي الحدود عادل نعمه أوامر الطرد خلال مباراة الحدود والميناء 1-1 والتي جرت على ملعب الثاني ضمن مواجهات الجولة السادسة من إياب الممتاز العراقي بكرة القدم.

أما مباراة كربلاء والحدود والتي جرت في اطار الجولة 15 من المرحلة الثانية فقد شهدت طرد مدرب نادي كربلاء حيدر يحيى والمدرب المساعد لنادي الحدود قاسم فرحان الذي قاد الفريق مكان المدرب الذي اجبر على المغادرة عادل نعمه في واقعة نادرة الحدوث في الملاعب العراقية.

يشار الى ان الاتحاد الكروي ووزارة الشباب أصدروا الكثير من العقوبات الرادعة من اجل كبح الشغب الذي تفاقم في الفترة الأخيرة رغم الدعوات الكثيرة من المسؤولين الى التهدئة والتكاتف من اجل رفع الحصار عن الملاعب العراقية.انتهى/25ر

 

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here