برلمان لو حمّام نسوان

0
290

قلم وورقة

كتب /  احمد كاظم …

جلسة البرلمان لمناقشة تحويل وزارة الحرامية قراط الى وزرارة حرامية تكنوقراط كانت كحمّام النسوان يسودها الصراخ الذي تتخلله مطرقة على بابا الجبوري.

 

الأسئلة للعبادي كانت بائسة و اكثرها لمصلحة الكتل السياسية و بعضها طائفي الى النخاع و الغرض إبقاء الامر على ما هو عليه ليستمر نهب و هدر المال العام.

أجوبة العبادي كانت بائسة أيضا لأنه يريد البقاء في المنصب الذي لم يحلم به من خلال إرضاء 328 حرامي يراسهم على بابا.

 

النواب يطالبون العبادي بالمشاركة و المحاصصة و التشاور و العبادي يجيب لبيك لبيك انا خادم بين يديك و انتهت الجلسة و كأنها لم تعقد ثم ذهب الحاضرون ليأكلوا و يشربوا ما لذل و طاب في المنطقة السوداء ببلاش.

 

ما حدث كان متوقعا لان الرئاسات الثلاثة و شبكاتها همّها الوحيد نهب المال العام و هدره ثم فرض التقشف على ولد الخايبة كضرائب معلنة وغير معلنة.

وزارة المالية بررت استقطاع 10% من الموظفين و المتقاعدين على انه بأثر رجعي لسنة 2015 مع ان الضرائب فرضت على ولد الخايبة قبل شهرين فلماذا الاستقطاع لمدة سنة؟

 

الجواب الاستقطاع لدفع أجور العملية لزيباري في لندن لأنه وزير بينما وزارة الصحة تستوفي الأجور من الفقراء وعلاج زيباري لشهرين سيكلف الملايين من الدولارات بالعملة البريطانية.

 

لماذا يدفع الموظف و المتقاعد ضرائب لسد عجز الخزينة و لا يدفع شاغلوا الرئاسات الثلاثة و شبكاته ضرائب مع انه نهبوا الخزينة؟

الجواب عند دعاة الفساد المعصوم والعبادي والجبوري وأقاربهم في الرئاسات الثلاث وشبكاتها.

كيف سيكون موقف ولد الخايبة بعد هذه التمثيلية البائسة لقشمرته؟

 

المظاهرات ثبت فشلها فشلا ذريعا و تعوّد الحرامية على سماع هتافاتها و هم يسخرون من ولد الخايبة.

لا خلاص من الحرامية الا بالقوّة او بانتخابات آنية وما عدا ذلك هواء في شبك.

 

 

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here