كاتب بريطاني: مواطنو حلب تعرضوا للتعذيب على يد داعش والنصرة والجيش الحر

0
285

داعش-يعدم-120-شخصاً-ويعتقل--661x328

المعلومة/ متابعة/..

كشف الصحفي والكاتب بيتر أوبورن, السبت, عن تعرض المواطنين في حلب السورية إلى تعذيب ومضايقات من قبل “ داعش” و”جبهة النصرة” وما يسمى بالـ”الجيش الحر”, مؤكدا أن الأهالي كانوا تحت حصار مجموعات أرادت فرض الفكر الوهابي عليهم بأي الثمن.

وقال أوبورن في تقرير نشره في صحيفة Spectator البريطانية, وأطلعت عليه وكالة / المعلومة/ إن “الجيش السوري يعكف على تطهير محافظة حلب، بعمليات ينفذها على غرار تلك التي اعتمدها الجيش السوفيتي لتحرير ستالينغراد من الفاشيين”.

وأضاف أن “هناك دور كبير تلعبه التغطية الجوية الروسية في إسناد الجيش السوري في عملياته”، معرباً عن “ثقته بأن معركة حلب سوف تخط مسار الحرب السورية”.

وأوضح, الصحفي البريطاني بحسب شهادات عدد من سكان المدينة، “أنهم تعرضوا إلى العنف والتنكيل الذي تعرضوا له على أيدي عناصر داعش، والنصرة، والجيش السوري الحر”, مشيرا إلى أن “سكان حلب كانوا رهائن بأيدي مجموعات أرادت فرض الفكر الوهابي عليهم بأي الثمن”.

وأشار إلى أن “سكان المدينة أكدوا أن الكثير بين عناصر هذه الزمر من الأجانب الذين طمحوا إلى القضاء على الفكر المتسامح المترسخ في حلب على مر عصورها، وطرد جميع المسيحيين منها، كما أكدوا أن الرعاة الأتراك والسعوديين كانوا يقدمون الدعم التام للمسلحين في ممارساتهم”.

وختم أوبورن, أن “الأهالي كرروا على مسامعي سؤالا واحدا: ما الذي حمل بريطانيا على الوقوف إلى جانب الإرهابيين؟”. انتهى / 25 س

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here