صحيفة كندية: الاكراد المستفيدون الحقيقيون من الفوضى التي اجتاحت العراق وسوريا

0
516

كركر

المعلومة / ترجمة …

اكد تقرير لصحيفة ناشيونال بوست الكندية أن  الاكراد هم المستفيدون الحقيقيون من الفوضى التي اجتاحت العراق وسوريا للسيطرة  على المزيد من الاراضي والعمل على استقلال كردستان عن العراق وتكوين دويلة كردية في سوريا .

وذكر التقرير الذي ترجمته وكالة /المعلومة / أن” وزير الدفاع الكندي هارجت ساجان كان قد اجتمع في كانون الاول الماضي مع رئيس حكومة الاقليم مسعود بارزاني ونجله مسرور الذي يرأس جهاز المخابرات في الاقليم وقد اشار بارزاني حينها الى  أن العراق انتهى كدولة وتجزأ الى عدة اقسام تسيطر عليها فصائل عرقية ودينية مختلفة مثل الاكراد .فيما كان مسرور بارزاني قد صرح في تموز من عام 2015 بالقول إننا” لا نضغط من اجل الانفصال القسري فنحن نتحدث عن طلاق ودي”.

واضاف التقرير أن صناع القرار في كندا على بينة من مشكلة دعم الاكراد بشكل اكثر من اللازم لكن البدائل امامهم محدودة ، وفي الواقع ظهر الاكراد انهم هم الفائزون الحقيقيون من الفوضى التي اجتاحت العراق وسوريا بدخول داعش فقد شهد الحلفاء الغربيون أن الاكراد شركاء يمكن الوثوق بهم فتم تقديم الدعم والتدريب لهم ونتيجة لذلك فان القوات الكردية تمكنت من انشاء دويلة لهم في شمال شرق سوريا  وفي تموز من عام 2014  انتقل الاكراد للاستيلاء حقول نفط كركوك والذي اتاح لهم السيطرة على 40 بالمائة من النفط العراقي وتدفق مستمر من النقد لدعم سعيهم للحصول على الاستقلال فبدلا عن تحرير الاراضي من داعش بدأ الاكراد بترسيخ حدود ما يعتبرونه وطنهم حيث بدأت كردستان بتصدير ما بين 400 الى 600 ألف برميل من النفط يوميا عبر خط انابيب جديد بناه الاقليم منفصلا عن العراق . انتهى/25 ض

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here