“البنتاغون” يزيد من ميزانيته المالية بسبب “قوة روسيا”

0
341

كارتر

المعلومة/ متابعة/..

أعلن وزير الدفاع الأمريكي آشتون كارتر,  الثلاثاء, أن أمريكا أخذت تصرفات روسيا بعين الاعتبار لدى وضع ميزانية الوزارة لعام 2017 المالي, وفيما أشار إلى نية البنتاغون طلب مبلغا قدره 3.4 مليار دولار لدعم دول الناتو في أوروبا, أكد أن ذلك جاء بسبب “قوة روسيا”.

وقال كارتر في كلمة ألقاها في نادي واشنطن الاقتصادي وتابعته وكالة / المعلومة/ إن “البنتاغون طلب مبلغا قدره 3.4 مليار دولار لدعم دول الناتو في أوروبا”، مشيرا إلى أن “الحديث يدور عن مبلغ يزيد أربع مرات عن المبلغ المخصص للغرض نفسه سابقا, بسبب قوة روسيا”.

وأضاف أن “هذا المبلغ سيتم إنفاقه لزيادة عدد القوات الأمريكية في أوروبا وإجراء مزيد من المناورات المشتركة مع الدول الحليفة، وزيادة عدد الآليات العسكرية في مستودعات للحلف وتطوير بنية الناتو التحتية”.

ووصف كارتر تصرفات روسيا بـ”التحدي” للأمن القومي الأمريكي، إضافة إلى تحديات أخرى من بينها تصرفات الصين المزعزعة استقرار منطقة آسيا والمحيط الهادئ، وبرنامجا بيونغ يانغ النووي والباليستي، وسياسة إيران، بما في ذلك نشاطاتها في مجال تطوير الصواريخ الباليستية”، وكذلك “التهديد الإرهابي ولا سيما الناجم عن مجرمي داعش”.

وأشار إلى أن “الولايات المتحدة تخطط لتخصيص 7.5 مليار دولار في العام القادم لمحاربة داعش”، مبينا أن “هذا المبلغ يعادل ضعف ما تم تخصيصه للعام الجاري”. انتهى / 25 س

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here