اطردوا ابو الجرابيع

0
264

 

قلم

كتب /  سيد احمد العباسي …

بعد سقوط نظام المقبور في سنة 2003 الى يومنا هذا ونحن نرى ونسمع وبالدليل وبالوثائق مشاركة بني سعود الاجرامية في تبنيها مخطط قتل ابناءالعراق .

والحوادث والتفجيرات ليس لها نهاية . فقد تورط بني سعود في الدم العراقي وشاركوا القاعدة وداعش في تقطيع أوصال العراقيين .

ومملكة بني سعود متورطة في كل اعمال الارهاب في العالم . والدول الكبرى تعرف بهذه الجرائم ولكن المال السعودي والتحالفات القوية جعل الدول تغض النظر عن كل ما يحدث من اعمال تخريبية وقتل على الهوية وازدراء الاديان .

 

فالجميع يعرف انه لاتوجد اصلاحات في السعودية ولاتزال السجون تكتظ بسجناء حرية التعبير . والسجون نفسها تفتقد الى أبسط مقومات الحياة كما نقلتها منظمات المجتمع العالمية مثل ( منظمة هيومن رايتس ووتش ) فالسجون رطبة وليست فيها تهوية وتكثر فيها الحشرات ويعامل السجين معاملة تحط من كرامته ويذل بوحشية يوميا . وبهذه الطريقة يحتقر الانسان في السعودية لأبسط الاسباب .

 

بينما هذا المبدأ يتصدر ديباجة العديد من الصكوك الدولية لحقوق الانسان . فالاعلان العالمي لحقوق الانسان الصادر في عام 1948 يقر أن الكرامة المتأصلة في جميع أفراد الاسرة البشرية هي أساس الحرية والعدالة والسلام الاجتماعي .

 

وتعتبر جريمة التعذيب أبشع ما يمكن ان يمارسه انسان على أخيه الانسان كما كانوا يفعلون ذلك مع الشهيد الشيخ النمر قدس لمجرد انه اعترض على نظام بني سعود .

 

وببساطة ان بني سعود يهدفون الى إلغاء شخصية الضحية وانكار الكرامة الكامنة لدى الكائن البشري . وعندهم التعذيب سياسة ثابتة ومنظمة للتقليل من شخصية الانسان . بينما التعذيب بإعتباره جريمة بموجب القانون الدولي ومحضور تماما في جميع الصكوك الدولية ولايمكن تبريره في ظل أية ظروف !

 

والمشكلة ان السفير السعودي ثامر السبهان يتحدث عن سبب وجوده في العراق ويقول بكل صفاقة انني اتيت لكي التقي بسجناء السعودية لكي أرى احتياجاتهم !!

 

ونقول له كان الاولى بكم ان تنقذون الذين يقبعون في سجونكم أولا والذين هم سجناء كلمة الحق قبل ان تأتي الينا وتبحث في ملف سجنائك الارهابيين .

 

ولم يمضي سوى يوم واحد على تصريح السفيرسبهان الجاهل حول الحشد الشعبي وكيف انه قال عنهم ان الشعب العراقي لايقبل بهم حتى جائنا بتصريح اخر  !

 

وهو يطالب وزير المالية هوشيار زيباري بإعتبار ثامر سبهان ضابط امني ومخابراتي بطلب غريب الا وهو ان يعطيه وعن طريقه نسخ من سي دي فيها معلومات كاملة عن ضباط أمن العراق ومخابراته ورجال سياسته !!!

 

https://www.youtube.com/watch?v=8PrYaXvw0B0 السفير السعودي يتدخل بالشأن الداخلي العراقي بشكل سافر

 

السعودية تتحدث عن الحرية وفي داخل المملكة من ينتقد المملكة يسجن ويعذب !

 

السعودية تتحدث عن الديمقراطية وفي داخلها لاتوجد ديمقراطية ولا بطيخ !

 

السعودية تقول نحن لانتدخل في شؤون الدول الاخرى والسفير السعودي يدس أنفه في الشأن العراقي .

 

السعودية تتحدث عن عصر العولمة وهي تعيش عصر الجاهلية العظمى !

 

السعودية تتزمت بإسم الدين واميراتهم وامرائهم في مواخير لندن وباريس !

 

السعودية تتحدث عن حرية الشعوب وشعبها يعيش في قفص وسجن بني سعود !

 

فلا توجد شفايفية عند بني سعود ولايوجد قضاء عادل ولاتوجد نساء في الطبقة الحاكمة لأنهم يعتبرون ان صوت المرأة عورة !!!

 

لاتوجد في السعودية حتى الان شبكة مياه كما يقول ذلك ( مجتهد ) والسكان يقفون في طوابير طويلة في جدة من أجل الحصول على المياه التي تنقل لهم بالصهاريج !

 

ولاخدمات تذكر ولاجيش وجامعات مهنية ولامشاركة سياسية ولامحاسبة ولاحريات ورغم النفط لم يستطيع بني سعود من استغلال أموال النفط لتحسين أوضاع الجامعات بدلا من ارسال مئات آلاف الطلاب الى الخارج !

 

ولاادري مافائدة وجود سفير سعودي أمني متورط بالارهاب بحيث ان ثلاثة من اقربائه مع داعش وهو يعمل في العراق اضافة الى ابن اخته ؟!

 

قبل يوم كتبنا مقال اسمه ( مؤامرة بالباكيت ومسلفنة ) . والمقال كان بصدد تصريح السفير السعودي الجاهل حول الحشد الشعبي ويقارن وجوده مثل داعش !

 

https://www.youtube.com/watch?v=RLgGt5RIQRg ثامر السبهان في لقاء مع قناة بلادي

 

اليوم يدلي السبهان بتصريح ناري اخر ويقول ياحكومة العراق ( اطردوني ) والحكومة العراقية تتفرج عليه وغير قادرة وعاجزة عن دور هذا الابله الوهابي .

 

وردة فعل السبهان لم تأتي من فراغ فقد صدمه انتصارات الحشد الشعبي المقدس وهزت كيانه وكيان مملكة بني سعود فكانت هذه الردود السريعة وغير المنضبطة !

 

ومرة اخرى شهد فندق الرشيد  أمس تصعيدا في النبرة الطائفية للسفير السعودي لدى العراق بسبب تصريحه الاستفزازي وتطاوله على مقام المرجعية الدينية .

 

عندما سئل السبهان عن دور المرجعية في الحفاظ على وحدة العراق وانها صمام امان البلاد ليرد السبهان السعودي بكل صلافة ووقاحة نظامه المعهودة بان المرجعية صمام نفاق وليس امان !!!!

 

لايمكن للمرء ان يستوعب بعض الاحيان ردة فعله اذا كان الشخص المقابل صفيق !

 

ولايمكن للعراقي ان يرى موقفا من بعض الاشخاص الجهلاء خاصة اذا كان الموقف سلبيا ولايرد عليه بما يتناسب ونوع الحدث .

 

ولايمكن للعراقي ان تمس كرامته وعرضه ودينه الا ويكون الرد عنيفا !

 

ولايمكن ان يسكت العراقي اذا تجاوز السفهاء على مقام المرجعية الا وتجد نفسك ان كنت متفقا معها او معارضا وانت ترد على أبناء الطلقاء بالرد المناسب .

 

ونقول للحكومة العراقية غدا ستسمعون من هذا السفير الارعن كلاما اخر وستندمون يوم لاينفع الندم اذا لايتم طرد ابو الجرابيع وشارب بول البعير !

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here