كردستان: سكان القرى العربية المدمرة واجهونا والتحالف الدولي يقصف مناطقهم باستمرار

0
327

كردستاان

المعلومة/ بغداد/..

بررت حكومة إقليم كردستان، الأربعاء، تقرير منظمة العفو الدولية الذي اتهمت فيه قوات البيشمركة وجماعات متحالفة معها بتدمير منازل قرى عربية، بأن البيشمركة عندما أرادت تحرير تلك القرى من “داعش” واجه سكانها البيشمركة, ما أدى إلى وقوع ضحايا وتدمير عدد من المنازل، فيما لوحت إلى أن التحالف الدولي بقيادة واشنطن يقصف باستمرار تلك المناطق.

وقال رئيس اللجنة الخاصة للتقييم والرد على التقارير الدولية في حكومة الإقليم ديندار زيباري في بيان تلقت وكالة / المعلومة/ نسخة منه، إن “منظمة العفو الدولية نشرت في تقريرها الصادر اليوم أن قوات البيشمركة بالتعاون مع المليشيات الإيزيدية قامت بتدمير منازل المواطنين العرب”.

وأضاف أن “الإيزيديين ليست لديهم أية مليشيات، وإنهم يمتلكون قوة رسمية تابعة لوزارة البيشمركة ومهامها حماية الإيزيديين في جبل سنجار وداخل مركز مدينة سنجار والبعض الآخر يؤدون مهامهم في جبهات القتال ضد داعش”، مبديا استعداد حكومة الإقليم لـ”التحقيق في هذا المجال والرد على تقرير منظمة العفو الدولية بشكل مفصل”.

وأوضح, أن “قوات البيشمركة عندما أرادت تحرير تلك القرى من داعش واجه سكانها مع مجرمي داعش قوات البيشمركة”، مبينا أن “المواجهات أسفرت عن مقتل عدد من سكان تلك القرى وقوات البيشمركة, فضلا عن تدمير عدد من المنازل”.

وأشار زيباري, إلى أن “تلك المناطق هي خطوط التماس بين البيشمركة وتنظيم داعش فضلا عن أن طائرات التحالف الدولي تقصف تلك المناطق باستمرار”، لافتا إلى أن “وجود المدنيين في تلك المناطق سيعيق تنفيذ الضربات الجوية من قبل طائرات التحالف ضد مواقع داعش فضلا عن أنها ستشكل خطرا على حياة المدنيين فيها”.

يذكر أن منظمة العفو الدولية أصدرت اليوم الأربعاء, تقريراً اتهمت فيه قوات البيشمركة وجماعات متحالفة معها، بارتكاب “انتهاكات” وتدمير آلاف المنازل في سياق “محاولة منظمة لإزالة قرى وتجمعات عربية”، موضحة أن ذلك يأتي “انتقاماً” لما فعله “داعش” شمالي العراق. انتهى / 25 س

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here