الزراعة النيابية تدعو الحكومة لاعتماد أساليب المراقبة الحديثة لمنع انهيار سد الموصل

0
276

شروق العبايجي

المعلومة/خاص/..

دعت لجنة الزراعة النيابية، الاحد، الحكومة العراقية الى اعتماد اساليب المراقبة الحديثة لمعالجة جدران سد الموصل المائي المهددة بالانهيار، فيما لفتت الى استمرار عمليات التحشية الإسمنتية للتصدعات الموجودة في جدرانه”.

وقالت نائب رئيس اللجنة شروق العبايجي في تصريح لوكالة /المعلومة/ إن “سد الموصل المائي يعاني من التخسفات في جدرانه نتيجة ارضيته الجبسية اذ يعاني من حالة حرجة منذ انشاءه ولغاية الان”، مبينةً أن “المعالجة المعمارية ما زالت مستمرة من خلال تحشية جدرانه بالاسمنت الخاص لكن هذه المعالجات لا تستمر لفترة طويلة بسبب المخزون المائي الكبير الذي يحويه السد والمقدر حوالي بـ13 مليار مكعب”.

وأضافت أن “التخسفات الموجودة في جدارن السد تنذر بكارثة بيئية تطال بعض اراضي البلاد في حالة انهياره”، داعيةً الحكومة العراقية لــ” إعتماد اساليب المراقبة الحديثة لمعالجة تلك التخسفات منعاً لحصول أية كارثة مستقبلية”.

وسد الموصل هو سد مائي يبعد حوالي 50 كم شمال مدينة الموصل في محافظة نينوى شمال العراق على مجرى نهر دجلة شُيد عام 1983 يبلغ طوله 3.2 كيلومترا وارتفاعه 131 مترا، فيما  يعتبر من أكبر السدود في العراق ورابع أكبر سد في الشرق الأوسط. انتهى/25ل

 

 

 

 

 

 

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here