وزير النفط: احتياطي البنك المركزي يتعدى الـ 50 مليار دولار

0
210

الدولار

 

المعلومة/بغداد/..

أكد وزير النفط عادل عبد المهدي، الأحد، امتلاك البنك المركزي احتياطي نقدي يتعدى الـ 50 مليون دولار، مشيراً إلى أن أوضاع البنك المركزي مطمئنة.

وقال عبد المهدي في مقال له أطلعت عليه وكالة /المعلومة/ إن “موازنة البلاد تشهد أزمة سيولة شأنها شأن الكثير من الدول، لكن لدى البلاد امكانيات معقولة تسمح بتخفيف الأزمة، وهذه بعض التوجهات القابلة للتنفيذ فوراً، وهناك أخرى تتطلب بعض الإجراءات”، مبينا أن “أوضاع البنك المركزي مازالت مطمئنة، رغم هبوط الاحتياطي لكنه يمتلك احتياطات تتعدى الـ50 مليار دولار”.

وأضاف عبد المهدي أن “الاحتياطي في منتصف 2003 كان معدوماً تقريباً، والواردات النفطية أقل من 20% مما هي اليوم رغم انخفاض الأسعار، والديون الخارجية تتجاوز الـ120 مليار دولار، والداخلية في أعلى مستوياتها، والاستيرادات تغرق الأسواق، ورغم ان احتياطي البنك هو ليس ملكاً للحكومة، لكنه يمثل ضمانة لتحريك الاقتصاد، عبر الادوات النقدية واسعار الصرف والفائدة والمصارف والاسواق الثانوية لمساعدة الحكومة”.

وأوضح وزير النفط أن “مستويات التضخم لا تتعدى 2%.. والمديونية غير مرتفعة، ويمتلك العراق ثروة نفطية، واحتياطات كبيرة، وموارد طبيعية، وفرصاً استثمارية كبيرة، وهذه كلها تشكل مغريات جاذبة، لإقراض العراق ومنحه التسهيلات اللازمة وبإشكال مختلفة، فالدين ليس عيباً او نقصاً، بل هو اقتصادياً، ضرورة اذا ما وجه في اتجاهات استثمارية وامتلك قدرات السداد. وبالفعل فان العراق اوفى دائماً بالتزاماته عندما كان في ظروف اصعب”.

وتابع عبد المهدي أن “ما موجود اليوم في الخزينة –رغم ضعفه- ليس أكثر مما كان موجوداً في الخزينة في بداية 2015، رغم ذلك استطاع العراق عبور العام بسلام رغم الكثير من الصعوبات، والحرب ضد “داعش” وتدمير الكثير من المنشآت ومنها مصفى “بيجي”.

يشار إلى أن العراق يشهد ازمة مالية حادة بعد انخفاض أسعار النفط بشكل كبير والعجز الكبير في موازنة العام الجاري 2016، كل هذا مع ارتفاع نفقات الحرب على الارهاب لتحرير البلاد.انتهى/25ر

 

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here