العبادي: الاصوات النشاز بدأت بالعودة ولا نريد أن نكون محرقة للصراعات الإقليمية

0
286

كلمة العبادي

المعلومة/بغداد/..

حذر رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي، الاربعاء، من بدء عودة “الاصوات النشاز” التي مهدت لدخول “داعش” إلى العراق، فيما اشار إلى أن العراق لا يريد أن يكون محرقة للصراعات الإقليمية.

وقال العبادي في كلمة له خلال لقائه الكوادر المهنية والطلابية والشبابية في البصرة، بحسب بيان لمكتبه تلقت وكالة /المعلومة/، إن “هناك تحديات تواجه البلد ومنها الحرب البربرية لعصابات داعش الارهابية وهذه نحقق فيها انتصارات بالرغم من الازمة المالية التي نعيشها وهناك تحد اخر يتمثل بالإصلاح وهو ان تهدم الشيء الخاطىء وتصلح المعوج ولكن يوجد من يقاوم الاصلاح وهم الفاسدون الذين يستولون على الاموال والاعلام وجماعات خارجة عن القانون وكل شيء يحاولون تحريفه حتى الانتصارات التي تحققت في تكريت وبيجي والرمادي”.

وشدد العبادي على “أننا لا نريد ان يتحول شعبنا الى محرقة نتيجة الصراعات الاقليمية”، محذرا في ذات الوقت من “عودة الاصوات النشاز التي مهدت لدخول داعش الى العراق، حيث بدأت هذه الاصوات تتعالى مع انتصارات قواتنا البطلة”.

واشار العبادي الى أن “هناك ايضا من لايريد للامور ان تستقر لانهم يستغلون حالات الفوضى والجريمة المنظمة والخطف”، مستغربا من ان “تقوم جماعة بحرق جوامع في المقدادية والضحايا تقوم بنصب سرادق العزاء من السنة والشيعة”.

وأكد رئيس الوزراء، ان “الملف الامني خط احمر وما حصل في البصرة نتيجة تصارع كتل سياسية امر غير مسموح به”، لافتاً إلى أن “البعض يريد ان يدفع الامور الى نقطة اللاعودة واهل البصرة مسالمون ولا يميلون للتجاذب وعلينا الحفاظ على الامن المجتمعي في هذه المحافظة العزيزة”. انتهى / 25

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here