روسيا تنتقد القرار الامريكي بشأن ضرب الجيش السوري

0
463

المعلومة/ بغداد/..

انتقد وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، القرار الأميركي بشن غارات على القوات السورية في حال تعرضت ما سمته بـ″مسلحين معارضين دربتهم واشنطن″، في وقت كان البيت الأبيض يتحدث عن ″خطوات إضافية″ في هذا الصدد.

وفي مؤتمر صحفي خلال زيارته لقطر، قال لافروف أن أي ضربات عسكرية أميركية في سوريا تستهدف جيشها ستعقد جهود محاربة الإرهاب في هذا البلد، الذي يشهد منذ أكثر من أربعة أعوام نزاعا مسلحا أوقع مئات آلاف القتلى.

وكان الوزير الروسي يعلق على إعلان مسؤولين أميركيين أن واشنطن قررت السماح بضربات جوية للدفاع عن المعارضين السوريين الذين دربهم الجيش الأميركي في مواجهة أي مهاجمين حتى في حال كون الجهات المعادية القوات الحكومية.

وبالتزامن مع المؤتمر الصحفي الذي عقده لافروف في الدوحة حيث التقى وزراء خارجية دول الخليج ونظيره الأميركي، أعلن البيت الابيض أن الولايات المتحدة يمكن أن تتخذ ″خطوات إضافية″ للدفاع في سوريا عن هذه القوات المعارضة.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض، جوش ايرنست، إن على ″النظام السوري ألا يتدخل″ في العمليات التي تقوم بها هذه القوات، وإلا فإن ″خطوات إضافية″ قد تتخذ للدفاع عنها، في تهديد مبطن بإمكان اللجوء إلى الضربات الجوية ضد القوات الحكومية.

أما ميدانيا، فقد قال مسؤولون أميركيون لرويترز الاثنين إنهم يعتقدون أن أحد أفراد هذه القوات قتل في شمال سوريا الجمعة، وذلك في اشتباك مع أعضاء يشتبه في انتمائهم لجبهة النصرة، ذراع تنظيم القاعدة في سوريا.

وكانت تقارير إعلامية قد أعلنت الشهر المنصرم عن نشر 60 عنصرا في سوريا كانوا قد خضعوا للتدريب على يد الجيش الأميركي، في إطار البرنامج الذي يشمل تدريب ما يصل إلى 5400 مقاتل سنويا.انتهى/ 25

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here