الشباب: تضرر الإستثمار الرياضي مرهون بالأزمة المالية

0
357

المعلومة/بغداد/..

اعلنت وزارة الشباب والرياضة، الاربعاء، عن انعقاد الاجتماع الدوري للجنة تطوير الرياضة في العراق، مبينة أن الاجتماع ناقش الإستثمار في القطاع الرياضي، فيما أكدت مدى تضرر الإستثمار بالأزمة المالية.

وذكر بيان للوزارة تلقت وكالة/المعلومة/ نسخة منه/ إن ″وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان ترأس الاجتماع الدوري للجنة تطوير الرياضة في العراق″، مبينة إن ″الاجتماع ركز على مناقشة محور الإستثمار في القطاع الرياضي وسبل تفعيله لاسيما في المرحلة الراهنة″.

وأضاف البيان أن ″عبطان شدد على أهمية تعظيم الموارد المالية في المؤسسات الرياضية ومنها الاتحادات والأندية الرياضية وعدم الاعتماد على الحكومة بشكل كلي″، مشيراً إلى أن ″القطاع الرياضي تضرر كثيرا بسبب الأزمة المالية التي يمر بها البلد ولابد من أحياء الرياضة عبر تقليل النفقات وترشيدها وتعظيم الإيرادات″.

وتابع أن ″وزير الشباب والرياضة دعا للتفكير بشكل جدي وبخطوات عملية في تفعيل الاستثمار والانفتاح على القطاع الخاص واستقطاب الشركات الاستثمارية وفق الآليات الصحيحة وبطريقة شفافة نتجنب من خلالها الأخطاء″.

ولفت عبطان بحسب البيان إلى ″أهمية التثقيف للاستثمار بالنسبة للمؤسسات الرياضية واعتماد الاستثمار الحضاري وليس التقليدي كما تفعل بعض الاندية في فتح محال لتصليح السيارات وغيرها″.

بدوره أشاد رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية رعد حمودي ″بفكرة الاستثمار والتسويق في القطاع الرياضي وأبدى دعمه الكامل لهذا المشروع على أن يطبق وفق سياقات صحيحة″، مبينا أن ″بعض تجارب التسويق والاستثمار في بعض المؤسسات الرياضية فشلت بسبب عدم الفهم الحقيقي للاستثمار″.

من جهته أوضح مستشار الوزارة لشؤون الرياضة حسن علي كريم أن ″الاستثمار بالقطاع الرياضي بحاجة إلى تعريف دقيق وواضح، وأن الشركات الاستثمارية تعزف عن الحضور بسبب الروتين المعقد الذي يرافق الإجراءات الإدارية″ مقترحا ″طرح موضوع الاستثمار الرياضي في الحكومة وتوزيع المهام والعمل بحيث تكون الرياضة منتجة للمال″.انتهى/25غ

 

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here